الشأن السوري

حجاب: إيران لا يمكن أن تكون ضامناً للعملية السياسية

اجتمع وفد من الهيئة العليا للمفاوضات برئاسة المنسق العام للهيئة الدكتور رياض حجاب بوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو صباح اليوم الرابع و العشرين من أبريل نيسان الجاري بمقر وزارة الخارجية التركية في أنقرة.

و قال حجاب إنّ الهيئة العليا للمفاوضات بجميع مكوناتها عازمة على الانخراط في سائر المبادرات الدولية و الإقليمية المخلصة لوقف معاناة السوريين ، مؤكداً أنّ أبناء المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة، قادرون على تحريريها، إذا توفرت الجدّية لدى المجتمع الدولي في دعمهم لتحقيق ذلك .

و أضاف حجاب مشدداً على ضرورة مكافحة الإرهاب بكل أنواعه، بما في ذلك إرهاب الدولة و جماعات الإرهاب الديني والاجتماعي التي يغذيها النظام و يدعمها، مشيراً إلى أنّه لا يمكن استبدال إرهاب النظام بإرهاب الجماعات المتطرفة، إذ أنّ الحرية التي يطالب بها الشعب السوري لا يمكن أن تتجزأ”.

و استبعد إمكانية قيام إيران بدور الضامن للعملية السياسية، معتبراً أنّ الدور الإيراني يمثل المشكلة الأساسية في زيادة معاناة الشعب السوري، و ارتكاب سائر الانتهاكات في حقّه من حصار و قتل و تهجير قسري ، و دعا روسيا إلى تحمّل مسؤوليتها وفق القرارات الأممية، و التوقف عن دعم النظام في انتهاكاته ضد السوريين، لأنّ العلاقة مع الأنظمة المتعاقبة أمر مؤقت بينما تظل العلاقة ثابتة مع الشعوب.

و حول احتمال إطلاق عملية عسكرية مماثلة لعملية درع الفرات قال المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن|، اليوم إنّ القوات التركية مستمرة في مكافحة المنظمات الإرهابية داخل وخارج البلاد، و أنّ تركيا تقوم بالرد على أيّ تحرك من شأنه تهديد أمن حدودها، ونستخدم هذا الحق استناداً إلى المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة الذي يخوّلنا بالدفاع عن أمن حدودنا .

C MQnP2WsAIZuXO

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى