الشأن السوري

قيادي بجيش النصر يوضح مجريات معارك شمال حماة اليوم

تواصل قوات النظام مدعومة بالميليشيات الإيرانية و العراقية و حزب الله اللبناني، و بغطاء سلاح الجو الروسي محاولاتها بالتقدم نحو مواقع الثوار في ريف حماة الشمالي، حيث تمكن الثوار من تدمير دبابة و مدفع 23 مزدوج على جبهة مدينة حلفايا و عربة شيلكا وسيّارتين محملّتين بالعناصر على حاجز السمان، و قتل و جرح العشرات، اليوم الاثنين الرابع و العشرين من أبريل نيسان الجاري، بحسب مراسل وكالة ستيب نيوز في الريف الحموي ” علي أبو الفاروق “.

و في تصريح خاص لوكالة ” ستيب نيوز ” أفاد الملازم أول ” إياد الحمصي ” الناطق العسكري باسم جيش النصر بأنّ هجوماً عنيفاً جداً تزامن مع غارات روسية مكثّفة و بكافة أنواع الأسلحة المدفعية و الصاروخية منذ ساعات الصباح الأولى على محاور ( زلين – الزلاقيات – المصاصنة – البويضة ) في محاولة لقوات النظام التقدم إليها، حيث لا تزال تلك المحاور نقاط اشتباك حتّى الآن حيث انسحبت قوات النظام من حاجز زلين عقب إيقاع خمسة و عشرين قتيلاً بصفوفها قبل قليل.

و بالمقابل يقوم فوج المدفعية في جيش النصر بالرد على مصادر النيران في جبل زين العابدين و مطار حماة العسكري إضافةً لاستهداف مواقع قوات النظام في منطقة الزوار و مدينة طيبة الإمام و الميليشيات الإيرانية في مشفى حلفايا و مداجن عبد الرزاق و تكبيد تلك الميليشيات خسائر فادحة باعترافهم من خلال التنصت على الأجهزة اللاسلكية فعلى كل محور هناك ما لا يقل عن عشرة قتلى و جرحى، كما كان اليوم ضربات نوعية للثوار على حاجز السمان، و سقوط عدة قذائف وسط عدة مجموعات للنظام أدت لمقتلهم و تدمير عدة آليات عسكرية أيضاً .

و في سياق آخر ذكر مراسل الوكالة إنّ  الطائرات الروسية استهدفت بالصواريخ الفراغية اليوم قريتي لحايا و الزلاقيات و مدينتي كفرزيتا و اللطامنة كما ألقت مروحيات الأسد براميلها المتفجرة على قرية معركبة في ريف حماة الشمالي، مما تسبب بمقتل سيّدة و إصابة عدد من المدنيين بجروح في كفرزيتا.

يذكر أنّ  الحرس الثوري الإيراني أعلن يوم أمس عن مقتل ثلاثة ضباط في صفوفه على يد الثوار في ريف حماة ، و هم  ” أحمد غلامي ” من مدينة كركان ، و  ” محمد رضا شيباني ” من مدينة فاضل أباد في محافظة كلستان ” حامد فنده ” من مدينة رفسنجان في محافظة كرمان.
17380169 354777064918623 1902572263 o

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى