الشأن السوري

توغل إسرائيلي جديد واحتلال مسافة بمنطقة استراتيجية في ريف القنيطرة

توغل الجيش الإسرائيلي من جديد نحو أراضي محافظة القنيطرة، حيث دخلت ثلاث جرافات إسرائيلية مع دبابة حماية لها صباح اليوم الأربعاء السادس و العشرين من أبريل نيسان الجاري، و قامت بمد شريط داخل الأراضي السورية بالقرب من مخيم بلدة بريقة في ريف القنيطرة الأوسط ،واحتلت مسافة جديدة تقدر بـ ” 700 ” متر في المنطقة، ثمّ انسحبت الجرافات بعد ساعتين من العمل و حالياً الشريط الحدودي لا يزال موجود و غالباً ستعاود الجرافات لاستكمال العمل، فحسب عمل اليوم الشريط الذي قام الإسرائيليون بمده قابل للزيادة، بحسب مراسل وكالة ستيب نيوز ” محمد القنيطرة ” .

و ذكر مراسلنا إنّ التوغل اليوم يأتي استكمالاً لما توغلت إليه إسرائيل في منتصف تموز من العام المنصرم حيث دخلت حينها الجرافات و اقتضمت مسافة تقدر بقرابة 300 متر في منطقة تل عكاشة في بلدة بريقة ، في ظل صمت مطبق من قبل قوات الفصل الدولية “undof ” المسؤولة عن المنطقة، كما توغلت إسرائيل في مخيم الشحار بريف القنيطرة الشمالي بداية عام 2016، حيث اقتلعت الأشجار من أحراش بلدة جباثا الخشب، و بنَت شريطاً على بعض المساحات.

و في السياق ذاته أشار مراسل الوكالة إلى أنّ بلدة بريقة الخاضعة لسيطرة الثوار تبعد عن مدينة البعث الخاضعة لسيطرة النظام بين الخمسة عشر و العشرين كيلو متراً ، حيث يتمركز حزب الله اللبناني فيها بالإضافة إلى تمركزه في بلدة خان أرنبة و نبع الفوار الذي استهدفته إسرائيل يوم الأحد الفائت بثلاثة صواريخ أسفرت عن مقتل ثلاثة من ميليشيا الدفاع الوطني، لأنّه بحسب ما تدعي إسرائيل أنّ الحزب يهدّد أمنها.

و على صعيد آخر قال مراسلنا إنّ قوات النظام قامت بقصف بلدة الحرية بريف القنيطرة الشمالي بقذائف الهاون ، صباح اليوم مما أدى إلى مقتل سيّدة و إصابة شخصين آخرين، كما قصفت براجمات الصواريخ بلدة جباثا الخشب، في حين استهدفت فصائل الثوار المتمركزة في بلدة الحرية مدينة البعث بقذائف الهاون رداً على قصف البلدة.

20160711123007reup 2016 07 11t122728z 813568581 s1aetoyqtcaa rtrmadp 3 mideast crisis syria h

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق