حوادث

عودة بعض المهجّرين من دفعة الوعر السادسة، فلماذا استدعاهم محافظ حمص؟

عادت أربع عائلات من ريف مدينة جرابلس شرق حلب مع عدد من لجنة التفاوض الذين رافقوا الدفعة السادسة من مهجّري حي الوعر في حمص المدينة ، حيث وصلت تلك العائلات في حوالي الساعة العاشرة مساء أمس الأربعاء لكنّها لم تدخل حي الوعر مع مرافقي الرحلة، و ذلك بسبب اتصال من محافظ حمص ” طلال البرازي ” و طلب من العائلات الدخول إلى مدينة حمص و هي الآن داخل المدينة ، بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز في الحي ” فيصل أبو عزام ” .

 

و أوضح مراسلنا أنّ سبب ذلك يرجح إلى استخدام تلك العائلات التي تراجعت عن قرار التهجير كوسيلة دعائية و إرسال رسالة إلى بقية سكان حي الوعر إلى البقاء في حمص و العودة إلى حضن الوطن، خاصة أنّ محافظ حمص قد بعث بعدة تطمينات إلى الأهالي ولم يترك وسيلة إلا و استخدمها كي يبقي الشباب و يجنّدهم لصالح قوات النظام، فعودة العائلات ” مادة إعلامية دسمة ” لنظام الأسد ، و لا يعتقد مراسلنا عودة تلك العوائل بالوقت الحالي إلى الحي، كي يستفيد منهم النظام إعلامياً عن طريق إجراء مقابلات معهم و عرضها على القنوات الرسمية له، مشيراً إلى أنّ أحد الأشخاص العائدين مختل عقلياً و يلقب بـ ” عدنان الدوريش “، و ربّما عرض مقابلته و تلقينه الكلام الترويجي سيكون سهلاً .

 

و ذكر مراسل الوكالة إنّ حي الوعر يشهد حالياً حالة من الجمود و أصبحت شوارعه شبه فارغة بعد خروج الدفعة السادسة الاثنين الفائت ، حيث وصل عدد الخارجين من الحي إلى الآن ما يقارب الإحدى عشر ألف شخص، و بقي ما يقارب الثمانية آلاف شخص يتجهزون للخروج منه، استكمالاً للاتفاق المبرم في الثالث عشر من شهر آذار الفائت، القاضي بخروج دفعات أسبوعية من الحي خلال مدة شهرين بضمانة روسية، و رغم كافة التطمينات و البرامج التلفزيونية الترويجية للنظام بإقناع الأهالي بعدم الذهاب إلا أنّها باءت بالفشل، فلا أحد يرغب ببشار الأسد و جيشه إلا من هم أتباعه بالأصل.

IMG 20170424 WA0008

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى