الشأن السوري

إدارة مخيم بريقة تمنع النشطاء من التظاهر تنديداً بالتوغل الإسرائيلي !!

بعد الاعتداءات الإسرائيلية و توغلها الجديد داخل الأراضي السورية و احتلالها مسافة تقدر بـ ” 700 ” متر على الشريط الحدودي بالقرب من بلدة بريقة الخاضعة لسيطرة الثوار في ريف القنيطرة الأوسط أول أمس ، تجمع نشطاء من محافظتي القنيطرة و درعا و عدد من المدنيين في مخيم بلدة بريقة ، عند الساعة الثانية و النصف ظهر اليوم الجمعة الثامن و العشرين من نيسان أبريل الجاري ، ليقوموا بمظاهرة تندد بالتوغل الإسرائيلي داخل أراضي القنيطرة باعتبار المخيم قريب من مكان التوغل . بحسب مصدر خاص لوكالة ” ستيب نيوز ” .

و أوضح المصدر أنّ المدعو ” إياد فرحة ” مدير مخيم بريقة قام برفقة عناصره المسلحة باعتراض المظاهرة و منع الأهالي من التظاهر ، حيث هدّد المتظاهرين بإطلاق الرصاص عليهم إن لم يتفرقوا بالحسنى ، مما استدعى المتظاهرين إلى تغيير مكان التظاهر درءاً لحدوث مشاكل حيث اقتصرت المظاهرة على وقفة احتجاجية بعد ذهاب أكثر من نصف الأشخاص .

و قال إياد فرحة مخاطباً المتظاهرين : ” هنا في المخيم ممنوع أحد القيام بمظاهرة و إذا أردتم التظاهر عليكم الذهاب إلى مكان آخر خارج المخيم ، و إن تجرّأ أحد منكم لعمل مظاهرة فعندي لواء كامل بالمخيم سيوقفها بالقوّة ” و أشار المصدر إلى أنّ سبب المنع هو ادعاء ” فرحة ” بأنّ المظاهرة ستشكل خطورة على مخيم بريقة من جهة إسرائيل ، و يقول إنّ ” الجيش الإسرائيلي سيقوم بقصف المخيم إذا شاهد مظاهرة ضده ” بحسب زعمه .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى