الشأن السوري

الدفاع المدني هدفاً للطائرات الروسية بعد تدمير جميع المشافي شمال حماة

جددت المقاتلات الروسية قصفها لريف حماة الشمالي ، اليوم السبت التاسع و العشرين من أبريل نيسان الجاري ، بالصواريخ الارتجاجية على مشفى كفرزيتا التخصصي بعد يوم من تدميره و إعلان خروجه عن الخدمة، و غارات أخرى على مدينة اللطامنة . بحسب مراسل ستيب نيوز في الريف الحموي ” علي أبو الفاروق ” .

و قال مراسل الوكالة إنّ الدفاع المدني في مدينة كفرزيتا قد نعى مقتل ثمانية من عناصره إثر استهداف المركز 107 بالصواريخ الارتجاجية في حوالي الساعة الحادية عشر صباح اليوم حيث تم انتشال خمسة ضحايا جثثهم تحولت إلى أشلاء و لا يزال العمل مستمر و البحث عن بقية العالقين تحت الأنقاض ، بالإضافة إلى مقتل الناشط الإعلامي لدى ذلك المركز ” أحمد الحسن ” المعروف باسم ” بردى ” .

و أضاف مراسلنا أنّ مروحيات الأسد ألقت براميلاً متفجرةً تحوي مادة الكلور السام صباح اليوم على مدينة اللطامنة لتجدد القصف في وقت لاحق هذا المساء الأمر الذي زاد الرعب في قلوب الأهالي ، و مع خروج مشفى كفرزيتا عن الخدمة كلياً و معظم مشافي الشمال الحموي في وقت سابق، ليقع الريف الحموي في معاناة متجددة كما هو الحال لدى جارته إدلب التي خسرت سبعة مشافي خلال الشهر الجاري الأمر الذي يهدد المنطقة بكارثة طبية عالية الخطورة خصوصاً أنّ المشافي السليمة بعيدة كثيراً عن المناطق المستهدفة الأمر الذي يهدد حياة الجرحى .

و بالانتقال إلى ريف حماة الغربي فقد استهدفت الغارات الروسية اليوم مقراً تابعاً لجيش النصر في إحدى قرى جبل شحشبو مما أسفر عن مقتل سبعة من عناصره ، بالتزامن مع قيام فصائل الثوار اليوم باستهداف مراكز و تجمعات قوات النظام و الميليشيات المساندة لها في مدينتي حلفايا و محردة بصواريخ الغراد و قذائف المدفعية الثقيلة ، في حين استهدفت قوات النظام المتمركزة في قرية تقسيس قرية القنطرة الجنوبية بقذائف المدفعية الثقيلة مساء اليوم .

يذكر أنّ القصف الروسي بالصواريخ الارتجاجية قد أدى إلى دمار مسجد أبو عبيدة ابن الجراح و انهياره بالكامل و مقتل مدني  ، عصر أمس.

 

17360695 354306851632311 1959475377 n 2

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى