الشأن السوري

موسكو تبدي استعدادها للتعاون مع واشنطن إزاء الملف السوري

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ” إنّ روسيا مستعدة للتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية فيما يخص الملف السوري ” مضيفاً أنّه ” لا بدَّ من توحيد الجهود بين روسيا و قوات التحالف الدولي من أجل مكافحة الإرهاب في سوريا “. وذلك خلال لقائه نظيره الأردني أيمن الصفدي في موسكو اليوم السبت التاسع و العشرين من أبريل نيسان الجاري.

و أشار لافروف إلى أنّ المباحثات مع نظيره الأردني ستتطرق إلى موضوع مكافحة داعش و القاعدة في مناطق جنوبي سوريا المتاخمة للأردن، بالإضافة إلى سير التحضيرات للجولة الجديدة للمفاوضات بين الأطراف السورية في أستانة.

و في سياق متصل قال ميخائيل بوغدانوف، نائب لافروف، اليوم السبت ” إنّ السلطات الروسية تأمل أن تشارك المعارضة السورية المسلحة في محادثات السلام المقررة في أستانة عاصمة كازاخستان، يومي الثالث و الرابع من أيار مايو المقبل.

يأتي ذلك في أعقاب تصريح السفير الروسي لدى لبنان، إلكسندر زاسبكين، أنّ بلاده غير معنية بالدفاع عن نظام الأسد في مواجهة الهجمات التي تشنّها الولايات المتحدة، معتبراً أنّ هدف روسيا في دمشق مواجهة الجماعات الإرهابية، وليس الصدام مع أيّ طرف آخر. بحسب قوله .

في حين تؤكد السلطات الروسية استعدادها لاستئناف التعاون مع واشنطن بشأن سوريا و قضايا دولية أخرى في سبيل مكافحة الإرهاب، بين الفينة و الأخرى، لكنّ العلاقات بين البلدين شهدت تراجعاً جديداً الشهر الجاري إزاء القصف الصاروخي الأمريكي على مطار الشعيرات العسكري في ريف حمص لمعاقبة الأسد على استخدامه الكيماوي في خان شيخون.
٢٠١٧٠٤١٢ ٢٣٤٠٣٧

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى