الشأن السوري

أحداث اليوم الرابع لاقتتال الغوطة , و درع الفرات تساند جيش الإسلام

مع دخول الاقتتال الداخلي بين الفصائل المسلحة في غوطة دمشق الشرقية يومه الرابع على التوالي تجددت الاشتباكات بين فصائل الغوطة الشرقية في مدينة زملكا و بلدة حزة مع قصف متبادل بالرشاشات الثقيلة بين الطرفين مما أسفر عن سقوط جرحى بعضهم من المدنيين و مقتل الإعلامي ” فراس منوّر ” في زملكا و حزّة ، بالإضافة إلى نشوب حريق في أحد المنازل السكنية في المدينة نتيجة استهدافه بمدفع 23 مساء اليوم الاثنين الأول من أيار مايو الجاري ، كما تشهد المنطقة حالة ذعر كبيرة تسود الأهالي جراء القنص العشوائي و القصف المتبادل . بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” .

و أشار مراسلنا إلى قيام جيش الإسلام باعتقال الناشط و الكاتب ” أغيد الطباع ” من مكان إقامته في الغوطة الشرقية ، فيما اعتقلت هيئة تحرير الشام الأستاذ ” عبد الباسط رمضان ” الخبير المالي و الاقتصادي و المدرب للمجالس المحلية و صادرت أمواله .

و في سياق متصل أصدرت فصائل من الجيش الحر في الشمال السوري كانت ضمن عملية درع الفرات المدعومة من تركيا بياناً اليوم أيدت فيه دعمها لجيش الإسلام باستئصال هيئة تحرير الشام التي وصفتها بـ ” المرض الخبيث ” و شبهت ذلك العمل كما حدث مع الفصائل شمال حلب في حربها ضد داعش ، و طالبت فيلق الرحمن بالوقوف مع الجيش .

في حين أصدرت منظمة ساعد الطبية بياناً قالت فيه إنّ عناصر من تحرير الشام و فليق الرحمن قاموا بالأمس بمداهمة مؤسسة ساعد الإغاثية و اعتقال الجرحى المقيمين فيه و الكادر الطبي فضلاً عن نهب محتويات المركز و السطو على مقر عيادات بلدة حزة و سرقتها ، و طالب البيان الجهات المذكورة بالإفراج عن المحتجزين و إعادة المسروقات .

و ذات السياق أكد جيش الإسلام و فيلق الرحمن في بيانين منفصلين اليوم للمنظمات الإنسانية و على رأسها أطباء بلا حدود ” استمراريتهما بتحييد هذه المنظمات و عدم التدخل بعملها و تسهيل أمروها و حمايتها في الغوطة الشرقية .

يذكر أنّ القصف الجوي الروسي قد أسفر اليوم عن مقتل ثمانية مدنيين في سقبا و حمورية و عربين فضلاً عن خروج مشفى عربين الجراحي عن الخدمة بالإضافة إلى وقوع جرحى ، فيما أوضح المجلس المحلي لمدينة زملكا أنّ ” منطقة الاشتباك يقطنها ما يقارب الألف عائلة و طالب المجلس جيش الإسلام بالانسحاب الفوري خارج المدينة ” كما طالبت حركة أحرار الشام جيش الإسلام بـ ” إيقاف بغيه و النزول إلى محكمة شرعية خلال 24 ساعة مع باقي الفصائل معلنةً استعدادها للتعاون في ذلك ” و أكد ” وائل علوان ” المتحدث لـ ” فيلق الرحمن ” لـ ” ستيب نيوز ” على أنّ الفيلق استعاد السيطرة على بلدتي ( جسرين و حزّة ) و الاشتباكات مستمرة على أطراف زملكا و سقبا و الأفتريس و عربين .

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى