الشأن السوري

نصر الله يؤكد حدود لبنان مع سوريا آمنة ، و استقطاب الميليشيات مستمر

أكد أمين عام ميليشيا حزب الله اللبناني ” حسن نصر الله ” على أنّ الحدود اللبنانية خرجت من دائرة التهديد العسكري باستثناء منطقة جرود عرسال التي يجاورها جزء من القلمون الغربي في سوريا ، و ذلك خلال كلمة أثناء احتفال ” يوم الجريح المقاوم ” مساء اليوم الثلاثاء الثاني من أيار / مايو الجاري .

و قال نصرالله ” إنّ الحدود اللبنانية السورية تشهد تحولاً مهماً جداً و ذلك بعد إخلاء المسلحين التابعين لفصائل المعارضة من عدة مناطق في سوريا في الآونة الأخيرة ، مضيفاً أنّ ” ما حصل على الحدود من إنجازات بعد تضافر جهود الجيش اللبناني و الأجهزة الأمنية و المقاومة و المساندة الشعبية بمعزل عن كل الآراء التي تعبّر عن موقف مختلف في هذه المسألة ” ، مشيراً إلى أنّهم في الحزب يزدادون كل يوم ” قناعة بأنّ خيار الذهاب إلى سوريا كان صحيحاً و سليماً وفي وقته المناسب ” .

و من جانب آخر افتتحت ميليشيا ” كتائب صابرون الحيدرية ” العراقية ، و التي تديرها قوات النخبة في حزب الله اللبناني ، في السابع والعشرين من الشهر الفائت دورة تدريبية ، باسم ” دورة الأبرار التأهيلية للفنون القتالية التكتيكية ” بتوجيه مباشر من قبل لجنة التدريب في قوة الرضوان و بإشراف المدربين الكابتن أبو مرتضى و الكابتن أبو صالح” . و ستستمر لمدة عشرة أيام و ذلك لمواجهة الثوار في سوريا .

و يذكر أنّ الدورة السابقة لـ ” صابرون الحيدرية ” قد خرجت في الثالث و العشرين من شهر نيسان/أبريل الفائت ، مجموعة من المقاتلين العراقيين ، لقتال الثوار في حلب ، و بحسب بيان للإعلام الحربي، أنّ ” تخريج دورة تأهيل مناصرون تمّ بحضور الأمين العام لكتائب صابرون الحاج أبو غيث الدراجي ، و بإشراف المقاتل أبا الفضل ، و قد تضمنّت الدورة دروساً بالعمليات الهجومية و المهارات الفردية و التكتيك و التكنيك القتالي ” فيما تخصص دورساً طائفية يلقيها مرجعيات من معممي الشيعة على المرتزقة الأغرار .

 

nasr lah

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق