الشأن السوري

نيران الأسد تحصد أرواح الدفاع المدني بريف درعا، وانفجار العبوات مستمر

قضى مقاتل يدعى ” منذر أحمد الغوطاني ” التابع لفصيل جيش الإسلام نحبه جراء استهداف سيّارة يقلّها على طريق واقع بين بلدتي ناحتة و بصر الحرير في ريف درعا الشرقي بعبوة ناسفة، بالإضافة إلى وقوع عدد من الجرحى كانوا داخل السيارة و بالقرب من مكان التفجير ، في حوالي الساعة العاشرة و النصف صباح اليوم الثلاثاء الثاني من أيار مايو الجاري، بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في درعا .

 

و أفاد مراسل الوكالة بأنّ فرق الدفاع المدني سارعت للوصول إلى مكان التفجير لإنقاذ جرحى التفجير و إخلاء جثة القتيل فقامت قوات النظام المتمركزة في تل الخاروف والرادار باستهداف سيارة الإسعاف نوع فان بصاروخ حراري موجه مما أسفر عن مقتل أربعة من الدفاع المدني كحصيلة أولية و هم من أبناء بصر الحرير ( نصر فاضل الطرشان الحريري – خليل طرشان الحريري – عبيدة طرشان الحريري – فادي الطرشان ) و وقوع جرحى أيضاً .

 

و أشار مراسلنا إلى أن قوات النظام التي تكشف الطريق ( ناحتة و بصر الحرير ) لا تزال تستهدف أيّ تحرك بقذائف الهاون و المدفعية لمنع وصول فرق الإسعاف إلى المكان، في حين انفجرت قبل قليل عبوة ناسفة أخرى على طريق الصوامع _ غرز في ريف درعا الشرقي دون معلومات عن حجم الأضرار .

 

يذكر أنّ مدير الدفاع المدني ” عبد الله السرحان ” قد قتل على طريق منطقة غرز في العشرين من آذار مارس الفائت جراء استهداف سيارة الإسعاف التي كان يقلّها بصاروخ موجه من قبل قوات النظام، كما يتعرض ذلك الطريق لانفجار عبوات ناسفة بين الفينة و الأخرى.

 

انفجار عبوة ناسفة في أم المياذن درعا سويداء خبر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى