الشأن السوري

أين يصل المعبر الجديد جنوب البلاد وما أهميته للنظام ؟

أقدمت قوات النظام السوري خلال اليومين الفائتين على افتتاح ما يسمى بـ ” معبر ” من مناطق سيطرتها باتجاه مناطق سيطرة قوات المعارضة بمنطقة خربة غزالة بريف درعا الشرقي .

 

و قال مراسل ” ستيب نيوز ” في درعا : إنّ قوات النظام عمدت على فرض ضرائب جمركية على البضائع و المواد الغذائية التموينية القادمة من مناطق سيطرتها باتجاه أرياف درعا المحرّرة ، حيث فرضت مبالغ مالية تتراوح بين الخمسين ألف ليرة سورية و تصل إلى ( 350) ألف ليرة سورية، أيّ ما يعادل ( 600 ) دولار أميركي على كل شاحنة محمّلة بهذه المواد .
و أضاف مراسل الوكالة : تعتبر منطقة خربة غزالة صلة الوصل الوحيدة بين مناطق المعارضة باتجاه دمشق، و تمرُّ منها كل البضائع من وإلى المحافظتين، كما و أظهرت صوراً تناقلها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إيصالات رسمية مذيلة بختم كتب عليه (معبر خربة غزالة)، أوضحت هذه الايصالات عملية خروج بضائع باتجاه ريف درعا قادمة من العاصمة دمشق، قُدرت تكلفة الضرائب عليها خمسين ألف ليرة سورية.

^FD38CECDC591B31F81546F2E750108C36F3FCD80483C772413^pimgpsh fullsize distr

^4DA1B276BC7828B5DCEED2B3F27D0F0E19EE8F6872481D6088^pimgpsh fullsize distr

من جهتها أعلنت قوات شباب السنة أحد فصائل المعارضة العاملة بالجنوب، في بيان أول أمس، أنّ المعبر الجديد في بلدة خربة غزالة و الحاجز الجنوبي فيها ” منطقة عسكرية بالكامل ” ، وذلك بعد إقرار النظام المجرم افتتاح جمرك للبضائع في مدينة خربة غزالة الخاضعة لسيطرته و فرض الضرائب و الرسوم عليها، و لما لهذا الأمر من إضرار بالمصلحة العامة لأهلنا في المناطق المحررة من شأنه رفع أسعار البضائع و المواد الغذائية في ظل ارتفاعها الباهض “. بحسب البيان .

 

كما و حذّرت قوات شباب السنة المدنيين و التجار من الاقتراب من المعبر المزعوم أو التعامل مع النظام و دفع أيّ مبالغ معتبرين أنّها ستكون بمثابة خيانة لدماء الشهداء على وصف البيان .

 

الجدير بالذكر أنّ عشرات الشاحنات التي تنقل مواد زراعية من درعا إلى دمشق و أخرى تنقل مواد تموينية من دمشق إلى درعا تمر عبر منطقة خربة غزالة يومياً، مما سيجعل قوات النظام تجني ملايين الليرات إذا تم تفعيل هذا المعبر بشكل رسمي، علاوة على ارتفاع بأسعار المواد ستشهده المناطق الخارجة عن سيطرة النظام .

bdy 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى