الشأن السوري

تخبط مهجّري الوعر قبل مغادرة الحي و جوازات السفر أساس المشكلة

مع عقد الجولة الرابعة من مؤتمر أستانة و الذي يهدف للتوقيع على مناطق آمنة في سوريا ، بات حي الوعر في حمص المدينة يشهد حالة من التخبط في صفوف الأهالي اللذين يرغبون بالخروج منه ضمن اتفاقية التهجير القسري الجارية ، حيث بدأوا التفكير بتغيير وجهتهم . بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في الوعر ” فيصل أبو عزام ” .

و قال مراسل الوكالة إنّ الحافلات الخضراء دخلت ظهر اليوم الخميس الرابع من أيار مايو الجاري ، إلى مدينة المعارض في الحي للتجهيز لخروج الدفعة الثامنة من المهجّرين باتجاه مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي و البالغ عددها قرابة الألفي شخص بينهم ( 300 ) مسلح ، مشيراً إلى أنّ الرقم النهائي لعدد المغادرين لا يمكن إحصائه بشكل دقيق إلا بعد انطلاق القافلة لأنّ هناك عدداً من المسجّلين على الخروج اليوم لم يستلم بطاقته لاحتمال تغير الوجهة .

و ذكر مراسلنا إنّ هذه الدفعة المقرر خروجها اليوم قد أجلّت يوم أمس إلى وقت لاحق ، لكن أُلغي التأجيل حيث لا تزال هناك بعض المشاكل حول شاحنات الحقائب و جوازات السفر و غيرها من الأمور المتفق عليها سابقاً مع طرف النظام ، الذي يشترط على سكان الوعر أن يتعامل معهم كما يتعامل مع خارجين القطر من حيث تكلفة جواز السفر ( 800 دولار ) مها كان العمر و الجنس ، و الناس غير قادرة على دفع هذا المبلغ و الشارع الوعري انتظر كثيراً حلّ أمور الجوازات و حالياً عاجزين عن دفع هكذا مبالغ .

يذكر أنّ الاتفاق المبرم في الثالث عشر من شهر آذار الفائت ، و القاضي بخروج دفعات أسبوعية من الحي خلال مدة شهرين بضمانة روسية ، سينتهي بخروج دفعة أخيرة إلى جرابلس و أخرى باتجاه إدلب و دفعة مشتركة بين جرابلس و إدلب ، بينما الدفعة المقررة إلى ريف حمص الشمالي لن تكون محسوبة كدفعة كاملة .

 

18268630 986365498165399 1159770888337174006 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى