الشأن السوري

قرارات جديدة تصدرها جامعة دمشق بحق طلابها فما هي !؟

مع اقتراب موعد الامتحانات النهائية لعام 2017 لطلاب الجامعات في سوريا، أصدر مسؤولين في جامعة دمشق قرارات جديدة  بحق الطلاب، و منها ما صرّحت به، اليوم الأحد السابع من مايو / أيار الجاري، عضو لجنة المقاصف و الطبابة في جامعة دمشق المهندسة خولة بشارة بأنّه ” سيتم إصدار تعميم من جامعة دمشق يمنع استخدام لعبة ورق اللعب أو الكوتشينة أو الشدّة كما يطلق عليها باللغة العامية علماً أنه تم منع عرض المباريات في الكليات الجامعية إضافة إلى منع النارجيلة “الأركيلة ” في استراحات أو مقاصف الجامعة”.

و أضافت بشارة أنّه تم ” اتخاذ إجراءات صارمة تصل إلى حد الإغلاق بحق المقاصف و الاستثمارات غير الملتزمة بقواعد النظافة في كليات الجامعة مبينة وجود عشرين مقصفاً ” ندوة ” في كليات دمشق “، مشددة على ” اتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين وأيّ حالات تقصير ” . بحسب وسائل إعلام موالية للنظام .

و الجدير بالذكر أنّ معظم الجامعات التابعة لنظام الأسد قد تحولت بعد اندلاع الثورة عام 2011 إلى مراكز لتجمع شبيحة النظام و شهدت العديد من حالات الاعتقال  والقتل والتنكيل بحق الطلاب اللذين قاموا بمظاهرات مناوئة للنظام رغم التشديد الأمني، في حين أنّ عدداً كبيراً من الطلاب الجامعيين قد أرغموا على ترك دراستهم بسبب الحرب الدائرة منهم من التحق بصفوف الثورة و منهم من هُجّر إلى الخارج .

و في وقت سابق قالت رئيس مكتب التعليم العالي الدكتورة فيروز الموسى إنّ “لجنة المناهج الجامعية شارفت على الانتهاء من خطة تعديل المناهج الدراسية، وستكون السنة التحضيرية مغلقة هذه السنة ولكن العام القادم ستكون مفتوحة “، و أكدت أنّ ” موضوع عدم الاعتراف بجامعة دمشق أو غيرها في الخارج ما هو إلا شائعة ” .

152323 2014 11 24 01 40 17.image2

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى