الشأن السوري

محاولة تسلل لداعش بالمفخخات إلى بادية الحماد والنتيجة؟

قضى مقاتلان من فصيل ” لواء شهداء القريتين ” التابع لقوات المعارضة نحبهما ، جراء تسلل مباغت لمجموعة خلايا نائمة تابعة لتنظيم الدولة، شنّته الليلة الماضية ، عبر دارجات نارية مفخخة على إحدى المقرات التابعة للواء شهداء القريتين في منطقة بادية الحماد السوري ، بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في البادية .

 

و قال مراسل الوكالة إنّ لواء شهداء القريتين تمكن من تفجير آلياتهم المفخخة المتمثلة بـ ( دراجة نارية و سيّارة ) بينما تم إيقاف دراجتين دون تفجير بالإضافة إلى اغتنام معداتهم و قتل كامل المجموعة المهاجمة و بالمقابل قتل اثنان من اللواء هما ( علاء سامي العبيد من مواليد 1986 – محمد خالد المعطي من مواليد 2000 ) .

 

و أشار مراسلنا إلى أنّ المقر المستهدف يبعد مسافة خمسة و عشرين كيلو متراً عن مخيم الرقبان للاجئين السوريين على الحدود الأردنية و الذي يتعرض بين الفينة و الأخرى لحوادث تفجير مفخخات كان آخرها مساء الخميس الفائت و راح ضحيتها قتيلين من فصيل مغاوير الثورة و قتيلين من المدنيين و عدد من الإصابات .

^6366A16F562157C9619055B339E5CFAB6FB352E1EB44CB03D2^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى