الشأن السوري

إطلاق نار يوقع إصابات بمخيم الرقبان أثناء توزيع مساعدات إنسانية !!

تعرض مخيم الرقبان للاجئين السوريين على الحدود السورية الأردنية ، اليوم الاثنين الثامن من مايو / أيار الجاري، لإطلاق نار من قبل قوات الحرس الأردني وقوات المعارضة متمثلة بـ ” جيش العشائر ” متذرعين بتهمة تشكيل الفوضى أثناء توزيع بعض المساعدات للنازحين مما أدى إلى وقوع خمس إصابات ( أربع نساء و رجل ) كما أن نصف سكان المخيم لم يحصلوا على تلك المساعدات بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في المنطقة فيما يشهد المخيم في هذه الأثناء تحليقاً مكثفاً للطيران الأردني .

 

و بحسب ما أدلى به عدة أشخاص ممن شهدوا الحدث داخل مخيم الرقبان إلى مراسل الوكالة بأنّه منذ الأمس بدأ توزيع المساعدات متمثلة بـ ( كيس يحوي مواد غذائية لكلّ شخص و كرتونة تحوي منظفات لكلّ عائلة ) مع العلم منذ عدة أشهر لم يتم توزيع أيّ مساعدة للاجئين، و يتم التوزيع في منطقة الخدمة التي تبعد عن المخيم تقريباً مسافة أربعة كيلو مترات عن طريق القوات الأردنية و جيش العشائر ، و أثناء التوزيع حاولت إحدى النساء بعدم الالتزام و حدثت فوضى بالدور فتم إطلاق النار و أوقع جرحى نساء و رجل و شاب حاول إسعافهم ثمّ تم نقلهم إلى المشافي الأردنية لتلقي العلاج، مشيرين إلى أنّ إطلاق النار تم تحت إشراف الأمم المتحدة التي يتواجد موظفيها هناك، متسائلين لماذا سلّمت الأمم المتحدة التوزيع لجيش العشائر رغم وجود مجلس مدني في المخيم ! .

 

و قال آخر بأنّه ” تم الاتفاق يوم أمس على التوزيع بشكل منظم وعند محاولته توثيق الحدث قام جيش العشائر بمنعه رغم الاتفاق معه على ذلك من قبل، وتم تصوير توزيع خمس حصص أمام محطتي أورينت و السي إن إن، ثم طُرد بقية الأهالي، مشيراً إلى أنّ عدد الحصص 540 حصة تم توزيع 450 ، حيث سرقت 90 حصة، أيضاً تم طرد أيّ شخص معه بيانات رسمية أصدرت داخل المخيم رغم أنّها مختومة من الأردن و معترف عليها “، بحسب قوله .

WhatsApp Image 2017 04 14 at 9.41.33 AM

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى