الشأن السوري

الأسد يحاول مجدداً التقدم بالغوطة و جيش الإسلام يوقع خسائر بصفوفه

أعلن جيش الإسلام، اليوم الثلاثاء التاسع من مايو / أيار الجاري، عن كمين محكم قتل على إثره مجموعة كاملة لجنود الأسد على جبهة بيت نايم جنوب غوطة دمشق الشرقية و السيطرة على النقاط المحيطة .

و في هذا السياق قال الناطق باسم هيئة أركان ” جيش الإسلام ” السيّد ” حمزة بيرقدار ” في تصريح خاص لوكالة ” ستيب نيوز ” إنّ قوات النظام استهدفت مساء أمس جبهة و بلدة بيت نايم في الغوطة الشرقية بصواريخ الأرض أرض و قذائف المدفعية الثقيلة تمهيداً لاقتحامها ، ثم بدأت عملية الاقتحام من القوات بالمدرعات و الآليات و عناصر المشاة ليستدرجهم مقاتلو جيش الإسلام إلى كمين محكم أوقع القوة المقتحمة ما بين قتيلٍ و جريحٍ و فار و تم عطب دبابة من طراز ” T72 ” إذ قُتل مالا يقل عن اثني عشر عنصراً ، دون أن تحرز القوات أيّ تقدم على تلك الجبهة ، مضيفاً أنّ كافة الجبهات متماسكة و المقاتلون على أهبة الاستعداد و إفشال محاولة قوات النظام لاقتحام بيت نايم دليل على ذلك .

و في سياق متصل أفاد مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في الغوطة الشرقية بأنّ قوات النظام استهدفت اليوم بلدة حزة و مدينتي زملكا و دوما بقذائف الهاون مما أسفر عن إصابة امرأة و طفل في دوما بالإضافة إلى قصف مدفعي طال مزارع زملكا و أطراف مدينة عربين أدى إلى أضرار مادية .

يذكر أنّ اشتباكات عنيفة اندلعت يوم أمس بين قوات المعارضة و النظام على أطراف بلدة المحمدية في محاولة تقدم فاشلة للنظام تزامنت مع قصف مدفعي و صاروخي ومحاولة أخرى على بلدة بيت نايم ، رغم شمول الغوطة الشرقية باتفاق المناطق الأربعة الآمنة أو ما سُميَ بخفض التصعيد و التوتر في سوريا الذي دخل يومه الرابع على التوالي .

 

1 IMG 9425

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى