الشأن السوري

بعد هدوء.. يعود حي القابون لواجهة القصف والمعارك

بعد هدوء شهده حي القابون شرق العاصمة دمشق استمر منذ الساعة السادسة مساء أول أمس ضمن اتفاق بوقف إطلاق النار بين قوات المعارضة و قوات النظام، بدأ الأخير بمحاولة اقتحام جديدة للحي مدعومة بست آليات عسكرية و عدد من الميليشيات الأجنبية في تمام الساعة التاسعة صباح اليوم الثلاثاء التاسع من مايو / أيار الجاري، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة و لا تزال مستمرة بين الطرفين ، بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في دمشق .

و قال مراسل الوكالة إنّ قوات المعارضة تمكنّت ظهر اليوم من إعطاب دبابة من طراز ” T72 ” على أطراف حي القابون من جهة الأوتستراد الدولي حيث لا تزال الاشتباكات على أشدها في ذلك المحور ، بالتزامن مع تحليق مكثّف لطيران الاستطلاع و الطيران الحربي دون شنّ أيّ غارة حتّى الآن، فيما لم يتوقف القصف المدفعي على الحي منذ الصباح .

و أشار مراسلنا إلى أنّ قوات النظام خلال وقف إطلاق النار عرضت على قوات المعارضة الخروج من الحي إلى غوطة دمشق الشرقية أو إلى محافظة إدلب، حيث لم يقرر المقاتلون إلى الآن مصيرهم، مما استدعى قوات النظام إلى إعادة سياستها بالقصف و الاقتحام .

يذكر أنّ حي برزة المجاور للقابون قد توصل مقاتلوه أول أمس إلى اتفاق مع النظام يقضي بخروج غير الراغبين بإقامة تسوية معه إلى إدلب أو مدينة جرابلس مع عوائلهم ، حيث خرجت الدفعة الأولى منه أمس و وصلت فجر اليوم إلى إدلب، و من المنتظر خروج سبع دفعات ليكون العدد الكلّي 8000 شخص.

جولة ترصد الدمار في حي القابون شرق العاصمة دمشق
https://youtu.be/AJWlLYYWvWw

1 IMG 2623 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى