الشأن السوري

أمريكا ترصد مكافاة بقيمة 10 مليون دولار مقابل رأس الجولاني

أعلنت ‏وزارة الخارجية الأميركية ، اليوم الأربعاء العاشر من أيار مايو / الجاري عن مكافأة قدرها عشرة ملايين دولار أمريكي للحصول على معلومات عن زعيم تنظيم جبهة النصرة ” أبو محمد الجولاني ” .

و نشر فريق التواصل الإلكتروني – التابع لوزارة الخارجية الأميركية على موقعه الرسمي على التويتر ، مساء اليوم تغريدة تقول : ” أوقفوا هذا الإرهابي ! مكافأة تصل إلى عشرة مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن الإرهابي محمد الجولاني ” .

التواصل

 

و الجدير بالذكر أنّ القيادي الجولاني قد فك ارتباطه بتنظيم القاعدة في السابع و العشرين من تموز يوليو عام 2016 و ظهر بصورته الشخصية لأول مرة عندما تلى بيان فك الارتباط ببث مباشر على قناة الجزيرة القطرية ، و أعلن أنّ الاسم الجديد لجماعته سيكون ” جبهة فتح الشام ” و جاء ذلك تلبية لرغبة أهل الشام في درء ذرائع المجتمع الدولي ” بحسب قوله ، كما و شدد على أنّ الجبهة الجديدة ” لن تكون لها صلات مع أيّ أطراف خارجية ” .

و بعدها بأشهر اندمجت جبهة فتح الشام مع فصائل حركة نور الدين الزنكي و لواء الحق و جبهة أنصار الدين و جيش السنة في الثامن و العشرين من يناير كانون الثاني 2017، و أعلن في بيان مشترك عن تشكيل ” هيئة تحرير الشام ” و اندماج كامل ضمن هذا التشكيل الجديد بقيادة المهندس ” أبو جابر الشيخ ” .

يذكر أنّ اسم الجولاني الحقيقي هو ” أسامة العبسي الواحدي ” وُلد عام 1981 في بلدة الشحيل بريف دير الزور من عائلة أصلها من إدلب ، و التحق بكلية الطبّ البشري في جامعة دمشق ، ثم غادر إلى العراق و هو في السنة الجامعية الثالثة ، لينضم إلى فرع تنظيم القاعدة في العراق بعد الغزو الأمريكي 2003 ، حيث عمل تحت قيادة زعيمه الراحل ” أبو مصعب الزرقاوي ” ثم اعتقله الأمريكيون ، و أودعوه سجن بوكا و أطلقوا سراحه 2008 ، فاستأنف نشاطه العسكري مع الدولة الإسلامية في العراق التي تأسست في تشرين الأول/ أكتوبر 2006 بقيادة ” أبو بكر البغدادي “، و سرعان ما أصبح رئيساً لعملياتها في الموصل ، ليعود إلى سوريا في آب/ أغسطس 2011 لتأسيس فرع للقاعدة يمكّنه من المشاركة في القتال ضد الأسد ، و في 24 كانون الثاني/ يناير 2012، أصدر الجولاني بياناً أعلن فيه تشكيل جبهة النصرة لأهل الشام .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى