الشأن السوري

أبناء الشام توضح تفاصيل اعتداء تحرير الشام عليها مؤخراً

قال فصيل أبناء الشام التابع لقوات المعارضة في بيان ليلة أمس، ” إنّ حاجزاً لهيئة تحرير الشام مكون من ثلاث سيارات فان على طريق سجن إدلب ، أوقف مجموعة لأبناء الشام أثناء توجهها إلى جبهات ريف حماة، و اعتقلها بالكامل و صادر سيارة شاص مزودة برشاش  “23” وذلك لادعاء الهيئة أنّ المجموعة كانت متوجهة لمؤازرة جيش الإسلام و أحرار الشام في بلدة بابسقا بريف ادلب” .

و في تصريح خاص لوكالة ” ستيب نيوز ” قال الملازم ” أبو بلال ” مسؤول الدفاع الجوي في أبناء الشام ” البارحة تم رفع درجة الاستعداد لعناصر أبناء الشام من أجل عمل حماة و أثناء توجه مضاد 23 مع طاقم أوقفهم حاجز لتحرير الشام مكون من خمسة وعشرين عنصراً ملثمي الوجوه ، قبل السجن المركزي في إدلب أمام الكازية في تمام الساعة الرابعة و النصف عصر أمس الأربعاء ، حيث هاجموا المجموعة و قالوا ” أنتم ستذهبون إلى الدفاع عن أحرار الشام و جيش الإسلام في باب الهوى ” و أخذوا المجموعة مع المضاد إلى مكان مجهول ، ثم وُضع عناصر أبناء الشام بين الأشجار في ريف إدلب مكبّلي الأيدي، لكنّ المضاد لا يزال بحوزة الهيئة” .

و حول الإجراءات التي اتخذها أبناء الشام حول ذلك أفاد ” أبو بلال ” بأنّ القضية تم رفعها إلى تحرير الشام، و تم إرسال رسالة إلى الشيخ عبد الله المحيسني أحد شرعيي الهيئة و تفاعل معنا ، و أضاف : ” نحن ندعو تحرير الشام إلى إعادة الحقوق، ونطالبها بمحاسبة الفاعل ” .

أما حول ما نشره إعلام تحرير الشام بنفي الأمر بالقول ( القضية أنّ ثلاثة فانات هي من أوقفت المضاد عند مفرق رودكو على طريق السجن، وليس على حاجز الهيئة، فالخاطفون ادعوا أنّهم هيئة، وهم كاذبون بالإضافة لاقتياد المضاد لجهة مجهولة ) قال الملازم “إن كان الحاجز ليس للهيئة كيف يكون حاجزاً ضمن مناطقها وسط النهار، و أثناء الوقوف على الحاجز عرّفوا على أنفسهم أنّهم هيئة تحرير الشام”.

و أشار أبو بلال إلى أنّ هذه الحادثة ليست الأولى فهي حصلت أكثر من خمس مرات منذ شهر و نصف و كانت هي سبب انسحاب أبناء الشام من حماة ، حيث تعرض مقرنا في حماة إلى اقتحام الهيئة ليلاً و حدث اشتباك بيننا ثم انسحبوا بعد أن قالوا كيف تعملون مع جيش العزة و النصر ! كوننا نعمل ضمن معركة في سبيل الله نمضي ، أيضاً و أثناء عمل آخر تم نصب كمين أمني لعناصر الهيئة و سرقوا فإن h1 و بيك آب في إدلب و بيك آب آخر في شلخ منذ شهر ، حيث وجد فريق أمني في أبناء الشام أحد السيارات في إدلب، وطلبت الهيئة أن تعين قاضي من قبلها للنظر في قضية استعادة السيّارات .

و حول سؤالنا عن أسباب الاعتداء أجاب الملازم بأنّ الأسباب كثيرة و منها الضغط على فصائل الجيش الحر .

1 Untitled 1 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى