الشأن السوري

الجيش اللبناني يعتقل لاجئين في مخيم للسوريين، ويحاكم ثلاثة آخرين

عادت من جديد حادثة اعتقال اللاجئين السوريين في لبنان، حيث اقتحم الجيش اللبناني صباح اليوم الخميس الحادي عشر من مايو / أيار الجاري، مدعوماً بعدد من الآليات العسكرية و الجند مخيم الريحانية للاجئين السوريين في قضاء عكار اللبناني، و اقتاد عدداً من الشباب و الرجال الموجودين في المخيم ، كما صادر جميع الدراجات النارية الموجودة فيه .

و أكد مصدر خاص من المخيم لوكالة ” ستيب نيوز ” على أنّ عدد المعتقلين السوريين اليوم هو مئة و ثمانية عشر شخصاً بأعمار مختلفة بينهم من لا يتجاوز عمره الرابعة عشر عاماً – تقريباً معظم شباب المخيم تم اقتيادهم – ، موضحاً أنّ الاعتقال يعتبر مداهمات روتينية لسكان المخيم بتهمة عدم امتلاك أوراق ثبوتية و يتم احتجازهم لمدة يومين أو أكثر مع احتجاز بطاقتهم الشخصية ريثما تتم أمورهم، بالإضافة إلى إجراء تحقيقات مع المعتقل إذا كان له ارتباط بأيّ جماعة مسلحة و عند ثبات براءته يتم إطلاق سراحه، مشيراً إلى حدوث حالة من الرعب في صفوف النساء والأطفال دون مراعاة لحرمة العوائل أثناء المداهمة .

و في سياق متصل قال مصدر من بلدة عرسال لـ ” ستيب نيوز ” إنّ بلدة عرسال اللبنانية تشهد منذ صباح اليوم انتشاراً أمنياً مكثّفاً للجيش اللبناني في ساحة الجمرك و ساحة دوار البرميل و باتجاه المقبرة و باتجاه مداخل و مخارج وادي عطا، حيث يتم توقيف الناس و إجراء تفتيش دقيق على السيّارات و الدراجات الناريّة.

و في ذات السياق أصدر قاضي التحقيق العسكري فادي صوان، اليوم، ثلاثة قرارات اتهامية أحال بموجبها ثلاثة سوريين موقوفين أمام المحكمة العسكرية الدائمة للمحاكمة ، فقد اتهم صوان في القرار الأول السوري ” ضرار الخلوف ” في جرم الانتماء إلى تنظيم الدولة و نقل مواد غذائية و عتاد عسكري وذخائر إلى عناصر التنظيم، و في الثاني السوري ” يحيى سوسق ” في جرم نقل أموال و أسلحة إلى عناصر التنظيم في عرسال، أمّا الثالث ” عمر كلاكوش ” في جرم المشاركة في القتال ضد الجيش اللبناني في عرسال في آب 2014 .بحسب وكالة الأنباء الوطنية .

الجيش اللبناني 9

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى