الشأن السوري

حي تشرين يدخل بعملية التهجير مع خروج دفعة برزة الثانية

بعد تعليق اتفاق حي برزة شرق العاصمة دمشق قبل يومين و القاضي بخروج دفعات متتالية إلى الشمال السوري، استؤنف الاتفاق و دخلت صباح اليوم الجمعة الثاني عشر من مايو أيار الجاري، الحافلات لتقل الدفعة الثانية من مقاتلي حي برزة و البالغ عددهم ثلاثة مئة مقاتلٍ و عوائلهم إلى مدينة جرابلس شرق حلب . بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في دمشق .

 

و في سياق متصل أفاد مراسل الوكالة بأنّ حي تشرين دخل في اتفاق مماثل مع قوات النظام يقضي بخروج مقاتليه و عوائلهم إلى الشمال السوري، حيث تم الاتفاق بشكل مفاجئ و خرجت أول دفعة باتجاه حي برزة صباح اليوم لتنطلق معها إلى مدينة جرابلس .

 

و أشار مراسلنا إلى أنّ حي القابون قد توقفت المفاوضات فيه، و يسوده الهدوء منذ صباح اليوم ، حيث يعيش منذ أسبوع حالة من التوتر يوم يحاول النظام التصعيد و الاقتحام و يوم يدخل في الهدنة و يعمّه الهدوء .

 

يذكر أنّ حي برزة يأوي أربعين ألف نسمة من سكان أصليين و مهجّرين من الأحياء المجاورة و هو محاصر بشكل مطبق منذ قرابة ثلاثة أشهر ، و يتعرض لتهديد من قبل النظام بالقصف إن لم تُنفذ مطالبه بالتسوية أو خروج المقاتلين منه، حيث وصلت الدفعة الأولى إلى إدلب الثلاثاء الفائت وكان من المقرر خروج الثانية أمس الخميس لكنّها أجلّت بسبب عدم التزام النظام بالشروط المتفق عليها مسبقاً و لا سيما الاتفاق على خروج دفعة من المعتقلين بعد خروج دفعة المهجّرين الأولى، و يتضمن الاتفاق خروج 8000 شخص يتوزعون على إدلب و مدينة جرابلس عبر ثماني مراحل .

IMG 7291

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى