الشأن السوري

هجوم لداعش على طريق إثريا يوقع قتلى من جيش الأسد بينهم ضباط

نعت وسائل موالية للنظام مقتل خمسة عسكريين في صفوفها، صباح اليوم الجمعة الثاني عشر من مايو أيار الجاري، جراء المعارك مع تنظيم الدولة على طريق سلمية – إثريا – خناصر في ريف حماة الشرقي ، بينهم ضابطين ( الرائد عبد الله محمد الأحمد و الملازم المجند شادي محمود ) و ثالث صف ضباط ( الرقيب أول متطوع باسل يوسف )، و جنديين يدعيان ( أسعد سعيد و أحمد زريق ) بالإضافة إلى إصابة ثلاثة وعشرين جندياً آخرين .

حيث قام تنظيم الدولة بعد منتصف الليلة الماضية بالهجوم على نقطة لقوات النظام على طريق إثريا – خناصر و تمكن من قطع الطريق لعدة ساعات ، ليتمكن الأخير من إعادة فتحه صباح اليوم، و ذكرت وكالة أعماق، اليوم، إنّ ” خمسة من جيش النظام بينهم ضابطين قتلوا بهجوم شنّه مقاتلو الدولة على طريق السلمية – إثريا ” بينما أورد موقع موالي للتنظيم عصر اليوم نقلاً عن مصدر عسكري ” أنّ حصيلة عدد قتلى الجيش إثر الهجوم على طريق السلمية – إثريا ارتفع إلى تسعة قتلى فضلاً عن تدمير دبابة ” T72″ .

و قالت وكالة سانا الموالية للنظام إنّ ” قوات النظام أحبطت هجوم داعش فجر اليوم أسفر عن مقتل أكثر من 20 عنصراً وإصابة آخرين وتدمير عدة آليات لهم، وأكدت أنّ طريق حلب – خناصر – إثريا أصبح آمنا بالكامل وحركة السير فيه طبيعية تماماً ” .

و يعتبر طريق خناصر هو مسلك مؤقت يمر بريف حلب وصولاً إلى السلمية في حماة ، و يصل شمال البلاد بالداخل و الساحل، و انقطاع الطريق من خناصر يؤدي إلى محاصرة النظام في حلب لأنّه طريق إمداد النظام الوحيد .

داعش في الرقة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى