الشأن السوري

أردوغان “تسليح قسد يتعارض مع علاقاتنا بواشنطن” فما موقف الأخير؟

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنّ بلاده ستواصل مكافحة كافة التنظميات الإرهابية في الداخل و الخارج سواء كانت ” داعش أو بي كا كا أو ي ب ك ” ، و ذلك خلال مؤتمر صحفي في العاصمة أنقرة، اليوم الجمعة الثاني عشر من مايو أيار الجاري ، قبيل توجهه إلى الصين .

و أوضح أردوغان أنّ التهديدات في شمالي سوريا ليست موجّهة ضد الولايات المتحدة أو روسيا؛ و إنّما تستهدف تركيا و السوريين، و حول قرار البيت الأبيض تسليح تنظيم ” ب ي د ” التابع لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية ( حزب العمال الكردستاني ) أكد أردوغان أنّها ” خطوة تتعارض مع علاقاتنا و تفاهماتنا الاستراتيجية مع الولايات المتحدة “.

و أضاف أردوغان أنّه سيعقد اجتماعاً مهماً مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، خلال زيارته إلى واشنطن الثلاثاء المقبل للوقوف عند قضية مكافحة تنظيم “ب ي د”، مشيراً إلى أنّه ليس من الصواب رؤية حليفتنا واشنطن جنباً إلى جنب مع تنظيم إرهابي ” متسائلاً ” هل هناك دولة تكافح داعش مثلنا ؟ لا، جميعهم يتحدثون فقط ” .

و مع تصاعد الغضب في تركيا إزاء قرار أمريكي بتسليح قوات سوريا الديمقراطية لمعركة الرقة قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس بعد محادثات مع رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أمس الخميس: ” إنّ بلاده تدعم أنقرة بقوة في حربها ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني، و نتفق مئة بالمئة مع مخاوف تركيا حيال الحزب ” وعبّر ماتيس عن تفاؤله بأن تعمل واشنطن و أنقرة على علاج أسباب التوتر بينهما بعد مناقشة دامت نصف ساعة مع يلدريم في لندن وصفها بأنّها ” صادقة و شفافة و مفيدة “.

كما قال مسؤول أمريكي لرويترز إنّ ” الولايات المتحدة تبحث تعزيز التعاون في مجال المخابرات مع تركيا لتدعم حربها ضد حزب العمال الكردستاني ” و ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أنّ تلك الجهود قد تسفر عن مضاعفة القدرات لتبادل معلومات المخابرات في أنقرة .

 

1019684653

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى