الشأن السوري

النظام يتقدم بالقابون و الائتلاف يجتمع مع قيادات الحي عبر “سكايب”

تداولت وسائل إعلام موالية للنظام ظهر اليوم السبت الثالث عشر من مايو / أيار الجاري، خبر سيطرة قوات النظام على حي القابون شرق العاصمة دمشق بشكل كامل بعد معارك عنيفة مع قوات المعارضة، و قال قائد عملية القابون العميد كمال صارم : ” تم السيطرة على 25 نفقاً و قتل أكثر من 1000 إرهابي في العملية التي استغرقت ثلاثة أشهر متواصلة ” .

و في هذا السياق أكد مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في القابون على أنّ الخبر عارٍ عن الصحة فمقاتلو المعارضة لا يزالون داخل الحي ، و إنّما دارت اشتباكات اليوم تمكنت قوات النظام خلالها من السيطرة على أجزاء من الحي تقارب نصف المساحة وسط أوضاع مأساوية جداً ، في حين تمكن مقاتلو المعارضة من أسر عنصر للنظام على أطراف حي القابون من جهة منطقة البعلة عصر اليوم، سبقه أسر عنصرين وقتل ثلاثة آخرين  . مساء أمس .

و في سياق متصل عقد رئيس الائتلاف الوطني ” رياض سيف ” و أعضاء في الهيئة السياسية لقاءً عبر الانترنت مع قياديين في حي القابون اليوم ، و أكد سيف على أنّ ” عمليات التهجير القسري و التغيير الديمغرافي هي جرائم حرب ، مشدداً على ضرورة أن تتخذ الأمم المتحدة إجراءات حقيقية لمنع هذه العمليات ، إضافة إلى محاسبة المسؤولين عنها ” .

و قال الطبيب ” نزار ” مسؤول الهيئة الطبية في حي القابون إنّ هناك إصابات كثيرة داخل الحي و أخطرها الإصابات العصبية ، مضيفاً أنّهم لا يملكون الأجهزة و المعدات الكافية لمعالجتها ، فيما أوضح مسؤول الدفاع المدني في الحي ” أبو حسن ” أنّ القصف متواصل منذ الثامن عشر من شباط فبراير الفائت ، حيث بات الحي الذي لا يزال يحوي ٣٠٠ عائلة مدمراً بنسبة ثمانين في المئة ، و هناك خطر كبير على حياتهم بسبب القصف المتواصل .

يذكر أنّ حي تشرين قد غادره مقاتلوه يوم أمس إلى محافظة إدلب برفقة دفعة حي برزة الثانية و عوائلهم حيث وصل 1246 شخص إلى إدلب اليوم ، بينما توقف المفاوضات في حي القابون منذ عدة أيام .

 

145119 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى