الشأن السوري

قطر “مشكلة اللاجئين نتاج الاضطهاد وممارسات المليشيات الطائفية”

قال أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ضمن أعمال منتدى الدوحة السابع عشر، اليوم الأحد الرابع عشر من مايو أيار الجاري، إنّ ” الحرب التي تُشن على الشعب السوري أدت إلى تدميره و تشريده و وصل عدد اللاجئين منهم إلى خمسة ملايين ” .

 

و أضاف أنّ ” السوريين لجأوا إلى دول أخرى لحماية أبنائهم من قصف طائرات النظام العشوائي، و هاجروا هرباً من العقوبات الجماعية و الانتقامية التي يرتكبها النظام و الميلشيات المتحالفة معه “، موضحاً أنّ ” مشكلة اللاجئين ليست ناجمة عن الفقر وإنّما هي نتاج الاضطهاد و القمع و غياب العدالة وممارسات المليشيات الطائفية ” .

 

و أشار الشيخ تميم إلى أنّ الإرهاب و التطرف ” ظاهرتان دوليتان خطيرتان لا ترتبطان بشعب أو بلد ، و لابدَّ من التمييز بين الإرهاب و حق الشعوب المشروع في الحرية، و لابدّ من تحقيق السلام العالمي والعدالة حيث يسود الطغيان وتشن الأنظمة الحروب على شعوبها ” .

 

و اعتبر أمير قطر أنّ أزمة اللجوء هي نتاج النزاعات الإقليمية و الحروب الأهلية و عمليات التهجير على خلفيات عنصرية، وقال : ” الحوار هو الحلّ الأمثل لحل النزاعات و الصراعات الدولية، نسعى من خلال هذا المنتدى إلى ترسيخ مبدأ الحوار ، فدولة قطر بذلت ولا تزال تبذل ما في وسعها من أجل إيجاد حلٍّ لقضية اللاجئين ” .

 

و في ذات المنتدى قال الرئيس السوداني عمر البشير إنّ ” ظاهرة اللجوء تركت أثرها الواضح على استقرار المجتمعات المصدرة والمستقبلة على حد سواء، و بلغ عدد اللاجئين في السودان مليونين مئتي ألف لحد الآن ” و السودان من أكثر الدول استقبالاً لتلك الظاهرة، و أكد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أنّ ” أبرز ما تحتاجه المنطقة العربية هو الاستقرار ” .

thumb

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى