الشأن السوري

مجالس وفعاليات الغوطة الشرقية تجدد مطالبها بوقف اقتتال الفصائل

جددت المجالس المحلية و الفعاليات المدنية لمدن و بلدات غوطة دمشق الشرقية، مطالبها ” بتجنيب الغوطة مزيداً من المآسي والآلام وإعادة توجيه السلاح إلى وجهته الصحيحة ” وذلك في بيان مشترك، اليوم الأربعاء السابع عشر من مايو / أيار الجاري .

^86737133378A23B3CDE29C1A9704045D95DCB97FD1FFF2F4A6^pimgpsh fullsize distr

و جاء في البيان ” بعد بياننا الصادر بتاريخ الخامس عشر من الشهر الجاري، والذي كان يصب في إطار جهودنا للتهدئة و إيقاف نزيف الدماء في الغوطة الشرقية و الذي طالبنا فيه الفصائل أن تصدر بيانات بوقف إطلاق النار، فوجئنا باعتداء جديد لجيش الإسلام من جهة بيت سوى و الأشعري في ذات اليوم، مما تسبب بإراقة مزيدٍ من الدماء و تلف المزيد من الممتلكات و ترويعٍ للمدنيين بما فيهم طلاب المدارس ” .

 

و وقّع على البيان اليوم كلٌّ من ” نائب رئيس الحكومة السورية المؤقتة، مكتب محافظة ريف دمشق ، و أحرار مدينة دوما، و معظم المجالس المحليّة في الغوطة و منها مجلس حي جوبر و مدن حرستا و سقبا و عربين و منطقة المرج و بلدات كفربطنا و عين ترما و حزة و غيرها .

 

يذكر أنّ البيان السابق أول أمس دعا إلى إصدار بيان وقف إطلاق نار فوري وغير مشروط من قبل فصيلي جيش الإسلام وفيلق الرحمن، والالتزام به، وكل طرف لم يصدر هذا البيان يتحمل مسؤوليته تجاه الأهالي “، و طالب البيان بإطلاق سراح المعتقلين المدنيين فوراً و فتح الطرقات لحركة المدنيين من الجهتين، وفي حال عدم تنفيذ البنود الثلاثة، خلال موعد أقصاه 24 ساعة، ستقوم هذه الفعاليات بتنفيذ إضراب شامل في كافة الغوطة الشرقية، صباح الثلاثاء، بالإضافة إلى ” تشكيل لجنة قضائية خاصة لرد الحقوق والمظالم “.

^DDCB154D005842B1640B1587A1D6B2C1CC28DBB5EE9426EED5^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى