الشأن السوري

تنافس دولي على بادية الشام, وميليشيات أجنبية تتقدم بالمنطقة

تحاول إيران وصل ميليشياتها العراقية مع ميليشياتها السورية في البادية الشامية ، حيث سيطرت الميليشيات العراقية و القوات الروسية على مناطق ( ظهرة أم السلاسل و العيثة و سد الزلف ) في البادية الشامية شرق السويداء ، يوم أمس السبت , بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في البادية .

 

و قال مراسل الوكالة إنّ قوات النظام و ميليشياتها شنّت هجوماً على مواقع قوات المعارضة في تلك المواقع مستغلين العاصفة الغبارية التي اجتاحت المنطقة وسط قصف مدفعي مكثّف ، كما أصبحت مساحات واسعة من بادية السويداء تزيد عن خمسين كيلو متراً بيدها بعد أن كانت تخضع لسيطرة ” جيش أحرار العشائر و جيش أسود الشرقية ” التابعين للمعارضة، حيث باتت الميليشيات على مقربة من مناطق ” الرحبة و الروضات ” والتي تقع بالقرب من مخيمات للاجئين سوريين على الحدود السورية اﻷردنية .

 

و أضاف مراسلنا أن الميليشيات بعد أن سيطرت مؤخراً على منطقة السبع بيار و حاجز ظاظا تحاول السيطرة على مفرق جليغم على طريق أوتوستراد دمشق – بغداد و تحاول تثبيت نقاط أساسية على مفرقة الزرقاء بالقرب من معبر التنف الحدودي مع العراق لكنّ التحالف الدولي يمنعها من ذلك حيث تم استهداف رتل و تدميره بالكامل عند محاولته التقدم هناك الخميس الفائت .

 

و تواردت أنباء عن دخول قوات روسية من الكتيبة 31 خاصة لقرية خربة عواد في المناطق الحدودية لمحافظة السويداء ، و أنباء أخرى عن دخول قوات نرويجية و أمريكية من معبر الوليد العراقي من قواعد عسكرية في العراق باتجاه التنف لتنضم للقوات البريطانية و الأمريكية و التشيكية و الهولندية والألمانية الموجودة في المعبر، والتنافس بين أمريكا و إيران و روسيا للسيطرة على المنطقة .

و ذكر ناشطون إنّ النظام و ميليشياته رفعوا اﻷعلام الروسية على العديد من المناطق التي سيطروا عليها في بادية السويداء، و من المشاركين بعملية البادية سرايا التوحيد، التابعة لحزب التوحيد العربي اللبناني الذي تأسس عام 2006 برئاسة وئام وهاب وينتمي إلى قوى 8 آذار وأغلب أعضائه من الطائفة الدرزية .

 

^9101D73BDF4AB9D6B1875E3783F813F342FA787CA50AAC400C^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى