الشأن السوري

داعش يتحضّر لمغادرة جنوب دمشق ويُجري تبادل أسرى مع جيش الاسلام

وزّع تنظيم الدولة في مناطق سيطرته جنوب العاصمة دمشق ، اليوم الأحد الواحد والعشرين من مايو / أيار الجاري، إعلاناً لفتح باب التسجيل لأسماء المدنيين الراغبين بالخروج مع مقاتليه إلى مناطق سيطرته في شمال شرق سوريا، و حدد التنظيم في ورقة الإعلان ثلاثة مراكز لتسجيل الأسماء، ” العروبة و مسجد فلسطين في مخيم اليرموك و مركز في حي العسالي ” ، وقال في إعلانه : ” تفتح الدولة الإسلامية الباب لاصطحاب عوامّ المسلمين الراغبين بالهجرة لأراضي الخلافة الإسلامية شريطةَ تسجيل أسمائهم في إحدى النقاط الإعلامية ” . بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” .

و قال مراسل الوكالة إنّ عملية تبادل للأسرى جرت هذه الليلة بين جيش الإسلام و تنظيم الدولة على حاجز العروبة -شارع بيروت جنوب دمشق حيث أطلق التنظيم سراح ” أبو فراس الشامي ” القيادي في الجيش ، و مدني من أبناء مخيم اليرموك معتقل منذ فترة ، مقابل إطلاق سراح أسيرين للتنظيم بحوزة الجيش ، بينهما العنصر الذي أسره مقاتلو الجيش في عمليتهم أول أمس الجمعة على جبهة حي الزين بين حي الحجر الأسود و بلدة يلدا .

و أضاف مراسلنا أنّ عملية التبادل تدل على اقتراب تطبيق اتفاق خروج تنظيم الدولة من جنوب دمشق عبر اتفاق مع نظام الأسد ، حيث أكد شهود عيان من التنظيم دخول أمراء على قطاع الشهداء والاجتماع مع قادة بميلشيا حركة فلسطين حرة و سيتم البدء بتسليم مناطق الرباط للميلشيا هذه و سيتم تسليم جزء من قطاع الشهداء لكتيبة مجاهدي فلسطين ” القراعين “خلال الساعات القادمة بينما يستمر تحضير مقاتلي التنظيم و تجهيزهم أنفسهم للخروج من المنطقة .

و أشار مراسلنا إلى إخلاء التنظيم هذه الليلة صالة السوار التي كانت مشفى ميداني لعناصره في مخيم اليرموك باتجاه الحجر الأسود وتم مشاهدة إخلاء بعض المقرات من المخيم باتجاه الحجر كما تم التأكد أنّ حاجز العروبة المعبر الوحيد بين بلدة يلدا و المخيم مفتوح على مدار الساعة منذ الأمس لإخراج السيارات والتجهيزات المنزلية للتنظيم لبيعها في يلدا وذلك استعداداً للخروج من المنطقة باتجاه الرقة .

و في الغضون وصلت تسريبات من حي الحجر الأسود معقل تنظيم الدولة بخصوص المفاوضات الجارية بين النظام و قياديي التنظيم من أجل اتفاق الخروج باتجاه الرقة ، حيث يتواصل تكثيف الاتصالات بين الطرفين والأنباء تتحدث عن خروجهم خلال أيام قليلة ، فقد عقد التنظيم اجتماعاً لعناصره في أحد المساجد لإخبارهم عن صدور أمر من والي دمشق أبو صياح فرامة المتواجد في الرقة يقضي بإقامة هدنة واتفاق جديد مع النظام يقضي بخروج من يرغب باتجاه الرقة .

57b9a2788b7d4

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق