الشأن السوري

الأمم المتحدة: تصاعد الغارات على مناطق داعش بسوريا “مصدر كبير للقلق”

قال المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين، اليوم الجمعة السادس و العشرين من مايو / أيار الجاري، إنّ المدنيين في سوريا يدفعون ثمناً باهظاً وعلى نحو متزايد مع تصاعد الغارات الجوية – في الوقت الذي يقوم فيه تنظيم الدولة بقمع المدنيين المتواجدين في المناطق التي لا تزال تحت سيطرته والهجوم على المدنيين بالمناطق المحيطة بها .

و حثّ المفوض السامي جميع الدول التي تقوم قواتها الجوية بالعمليات في سوريا على ” توخي عناية أكثر في التمييز بين الأهداف العسكرية المشروعة و المدنيين، وأنّ على كل أطراف النزاع أن يتقيدوا بالتزاماتهم باتخاذ كل الإجراءات الممكنة لتجنيب المدنيين آثار النزاع المسلح ” .

و أضاف زيد أنّ ” المدنيين و خاصة في محافظتي الرقة و دير الزور يتعرضون لغارات مكثّفة “، – فمكتبه يتلقى العديد من التقارير الموثوقة عن مثل هذه الأحداث المروعة – و تابع ” للأسف فإنّ العالم الخارجي لا يولي اهتماماً يذكر بالمأساة المروعة التي يتعرض لها المدنيون المحاصرون في تلك المناطق “، مستشهداً بعدد من الحوادث الأخيرة، من بينها مجزرة البوكمال ( 15 أيار / مايو) وقال إنّ المناطق الحدودية مثل البوكمال والتي يختلط فيها مقاتلو التنظيم وأسرهم بين نحو مئة ألف شخص- من بينهم نازحين سوريين وعراقيين- هي ” مصدر كبير للقلق ”  مع تصاعد الضربات الجوية والقتال على الأرض مما قد يؤدي الى سقوط أعداد أكبر من الضحايا فضلاً عن الاعتداءات الانتقامية من قبل التنظيم ضد المناطق المكتظة بالمدنيين “.

و أوضح زيد ” أنّ ارتفاع عدد الضحايا المدنيين الناجم عن الضربات الجوية في دير الزور و الرقة يشير إلى احتمال عدم اتخاذ اجراءات وقائية كافية في الهجمات، و أنّ مجرد سيطرة التنظيم على منطقة ما لا يعني أنّه يمكن اتخاذ قدر أقل من العناية عند الهجوم، فينبغي دائما حماية المدنيين، سواء كانوا في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم أو أيّ طرف آخر ” .

و ذكر زيد ” نحن في غاية القلق بسبب ما وصلنا من تقارير عن منع تنظيم الدولة للمدنيين من مغادرة المناطق الخاضعة لسيطرته – إلّا إلى مناطق أخرى تحت سيطرته. و هذا يتعارض مع القانون الدولي لحقوق الإنسان، كما ” لا يبدو واضح لنا الالتزام على نحو مناسب من قبل مختلف القوات الجوية المشاركة في مكافحة التنظيم بالمبادئ الأساسية للقانون الدولي ” .
maxresdefault 3

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق