الشأن السوري

عودة الحياة إلى جنوب حلب مع احتدام المعارك شرقها

بعد نزوحهم لأشهر بسبب القصف، عاد غالبية السكان في ريف حلب الجنوبي إلى قراهم ، إثر الهدوء الكبير الذي عم المنطقة على خلفية توقيع اتفاق أستانة 4 و دخوله حيز التنفيذ في السادس من مايو / أيار الجاري ، بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في المنطقة ” أحمد الحمود ” .

و تحدث مراسل الوكالة عن إقبال كبير شهدته منطقة جبل الحص – التي هُجّرَ معظم سكانها – في عودة الأهالي و عودة الحياة بشكل تدريجي إليها ، حيث تم افتتاح الأسواق التي انحرم منها عشرات السكان في المنطقة كما خفّت موجة العنف التي اتبعها النظام و حليفه الروسي في الآونة الأخيرة على منطقة جبل الحص و القرى المجاورة له .

أمّا عن بقية المناطق المجاورة فأضاف مراسلنا أنّها لا تزال تشهد معارك عنيفة و خاصة المنطقة الشرقية حيث يتمركز تنظيم الدولة، فهناك اشتباكات عنيفة جداً تدور بشكل يومي في محيط مطار الجراح العسكري و غربي مدينة مسكنة ، والقصف الروسي لم يتوقف عن استهداف المناطق المدنية إلى الآن .

وكانت نتائج المعارك مساء أمس خسارة النظام عربتي “BMP ” وثلاث دبابات “T72” ما بين عطب و تدمير إثر استهدافهم بصواريخ مضادة للدروع من قبل تنظيم الدولة و إيقاع أكثر من عشرين قتيلاً في صفوف النظام، حيث تصدى التنظيم لعدة محاولات تقدم على قرية الجعابات و معمل السكر و المزرعة السكرية ، بالتزامن مع عشرات الغارات الجوية و القذائف المدفعية استهدفت مدينة مسكنة و محيطها بالأمس ، كما شهدت القرى الشرقية حركة نزوح تامة بسبب القصف المكثّف و اعتبار المنطقة عسكرية.

IMG 7716

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى