سياسية

الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته على الأسد ويضيف أسماء جديدة للقائمة

قام الاتحاد الأوروبي، بتمديد عقوباته على النظام السوري لعام إضافي ينتهي مطلع يونيو/حزيران 2018، بحسب بيان صادر عن المجلس الأوروبي، اليوم الاثنين التاسع والعشرين من مايو / أيار الجاري .

و أضاف بيان المجلس أنه “ تقرر أيضًا إضافة ثلاثة وزراء من النظام السوري إلى قائمة الذين يخضعون للتدابير التقييدية و استكمال المعلومات المتعلقة ببعض الأشخاص و الكيانات المدرجة في القائمة التي تضم حاليًا 240 شخصًا و 67 كيانًا، و تستهدف حظر السفر و تجميد الأصول ردًا على القمع العنيف ضد السكان المدنيين في سوريا ”.

و تشمل العقوبات المفروضة حالياً على النظام كذلك، حظرًا على النفط، و قيودًا على بعض الاستثمارات، و تجميد أصول البنك المركزي السوري داخل الاتحاد الأوروبي، كما تشمل قيودًا على الصادرات المتعلقة بالمعدات و التكنولوجيا التي يمكن استخدامها في قمع المدنيين أو في اعتراض الاتصالات عبر الإنترنت أو الهاتف .

 و شدد البيان على أن “ الاتحاد الأوروبي لا يزال ملتزماً بإيجاد حل سياسي دائم للنزاع في سوريا، فلا حل عسكري للصراع هناك ، معرباً عن استعداده للمساعدة في إعادة إعمار سوريا شريطة أن يتم إنجاح عملية الانتقال السياسي الشامل ”.

و تابع أن “ الاتحاد الأوروبي سيواصل تسليم المساعدات الإنسانية لجميع السوريين، بما في ذلك أولئك الذين هم تحت الحصار أو في المناطق التي يصعب الوصول إليها، باعتباره الجهة المانحة الرائدة في الاستجابة الدولية للأزمة السورية بأكثر من 9.4 مليار يورو من الاتحاد الأوروبي و الدول الأعضاء التي خصصت بشكل جماعي للمساعدة الإنسانية و الإنمائية منذ بداية الصراع ”.

المصدر : إرم نيوز

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق