الشأن السوري

الأردن تحبط محاولة تهريب مخدرات من سوريا، وتسعى لتحديد المنطقة الآمنة

قال الجيش الأردني، اليوم الثلاثاء الثلاثون من مايو / أيار الجاري ، في بيان نشره على موقعه الرسمي، نقلاً عن مصدر عسكري مسؤول إنّ ” قوات حرس الحدود أحبطت أمس الاثنين، محاولة تهريب كمية من المخدرات ، حيث حاول شخصان اجتياز الحدود من الأراضي السورية باتجاه الأراضي الأردنية “.

و أضاف البيان أنّه ” تم تطبيق قواعد الاشتباك، مما أدى إلى مقتل الشخصين ( لم يحدد جنسيتهما )، اللذين تم ضبط خمسين ألف حبة ترامادول ( مادة مخدرة ) بحوزتهما “.

و في سياق متصل ذكر مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في درعا إنّ الجيش الأردني استهدف ، ليلة أمس ، بقصف مدفعي و بالرشاشات الثقيلة بلدة تل شهاب الحدودية الخاضعة لسيطرة المعارضة مما أسفر عن وقوع جرحى من المدنيين .

و على صعيد آخر أكدت مصادر أردنية، وجود مفاوضات أمريكية – روسية جرت في عمان مؤخراً، بشأن إقامة منطقة آمنة في جنوب سوريا، مشيرة إلى أنّ الأردن تقبل بأيّ قوى على حدوده باستثناء تنظيم الدولة و الميليشيات الطائفية .

و في هذا الصدد نقلت صحيفة الغد الأردنية، عن مصادر أردنية، القول إنّ ” الأردن منخرط في المباحثات مع روسيا و الولايات المتحدة و مختلف الأطراف لتحديد طبيعة المنطقة الآمنة في الجنوب السوري و تشكيلة القوات التي ستتواجد فيها و تحرسها و تضمن وقف إطلاق النار فيها “.

و من المنتظر انتهاء المهلة الدولية لإعداد مناطق خفض العنف في سوريا و رسم حدودها، في الرابع من حزيران/ يونيو القادم ، حيث ستقر الدول الضامنة ( روسيا – إيران – تركيا ) خرائط مناطق خفض التوتر في الجولة القادمة من مفاوضات أستانة .


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى