الشأن السوري

تشكيلات عسكرية جديدة للزجّ بشباب السلمية على جبهات داعش

بعد هجمات تنظيم الدولة على قرى ريف السلمية الشرقي في ريف حماة مؤخراً ، سارع النظام لاستقطاب الشباب في مدينة السلمية و فتح باب الانتساب للميليشات التابعة لها مستغلاً حالة الخوف من شبح التنظيم بعد أن كانت تشهد المدينة حالة من التذمر و الاستعصاء و التخلف عن الالتحاق بجيش النظام . بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في الريف الحموي ” علي أبو الفاروق ” .

و قال مراسلنا إنّ النظام قام بتشكيل كتيبتين تتبعان للفيلق الخامس الأولى تحت اسم ” كتيبة السلمية ” و الثانية تتبع لـ ” سرايا الوعد ” و التي يقودها ( صقر عقاب أبو حبلة ) حيث أن الكتيبتين تحظيان باهتمام بالغ من قيادة الفيلق الخامس الذي تقوده و تشرف عليه ” القوات الروسية ” و يتقاضى المنتسب إليه راتب قدره 200 $ دولار أمريكي فضلاً عن المزايا الأخرى و المكافآت التي تميزهم عن باقي الميليشيات .

و أضاف مراسل الوكالة أنّ عدداً من المقاتلين تم تجنيدهم أيضاً و تدريبهم و تأهيلهم في مجموعات تحت اسم ” درع الأمن العسكري ” و التابعة لشعبة المخابرات للزج بهم في معارك ريف السلمية لمجابهة التنظيم و السيطرة على مناطقه .

و قد بدأت أولى معارك هذه التشكيلات الحديثة على جبهة قرية البرغوثية شرق حماة يوم أمس بمعارك خجولة حيث و من المتوقع انطلاق معركة في تلك المنطقة لتأمين محيط السلمية الشرقي بشكل كامل وصولاً إلى ناحية عقيربات معقل تنظيم الدولة الرئيس في ريف حماة الشرقي .

و كان آخر هجمات مقاتلي التنظيم في الثامن عشر من الشهر الفائت على قرية عقارب الصافي و السيطرة على أجزاء منها و الانسحاب بعد قتل و جرح العشرات من عناصر قوات النظام و بعض العوائل المدنية من سكان القرية ذات الغالبية العلوية و الإسماعيلية .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق