الشأن السوري

أمريكا تعزز قواتها جنوب سوريا معتبرة ميليشيات إيران تهديداً

أعلن الجيش الأمريكي تعزيز ” قوته القتالية ” في جنوب سوريا، وحذّر مجدداً من أنّه يعتبر المقاتلين في المنطقة الذين تدعمهم إيران تهديداً لقوات التحالف القريبة التي تقاتل تنظيم الدولة .

 

و قال المتحدث باسم الجيش الأمريكي، الكولونيل ريان ديلون، في تصريح من بغداد، الخميس الأول من يونيو/ حزيران الجاري، ” لقد عززنا تواجدنا وعددنا و أصبحنا مستعدين لأيّ تهديد من القوات المؤيدة للنظام “، مضيفاً أنّ ” أنّ عدداً قليلاً من القوات المدعومة من إيران بقي بعد الضربة الأمريكية التي نفذت يوم 18 مايو/أيار الفائت على قوة متقدمة منها، داخل ما أطلق عليه اسم ” منطقة عدم الاشتباك ” التي تهدف لضمان سلامة قوات التحالف الذي تقوده واشنطن، و قال المتحدث ” نرى ذلك تهديداً ” .

 

و كان مسؤول أمريكي صرّح، في وقت سابق، بأنّ الجيش الأمريكي أسقط نحو تسعين ألف منشور هذا الأسبوع، يحذّر فيها المقاتلين داخل المنطقة ويدعوهم للرحيل، و أبلغت المنشورات المقاتلين المدعومين من إيران، بأنّ أيّ تحرك باتجاه معبر التنف على الحدود السورية العراقية ” سيعتبر عملاً عدائياً و سوف ندافع عن قواتنا “.

 

من جانبه ، قال القيادي في ” الحشد الشعبي “، هادي العامري، إنّ الحشد تمكن من الوصول إلى الحدود السورية غرب نينوى، و إنّه سينسق مع كل الفصائل المسلحة الموجودة على حدود العراق و سوريا باستثناء من سماهم ” صنيعة أميركية ” .

 

و في الوقت الذي أعلنت فيه قوات ” الحشد الشعبي ” دخولها إلى الأراضي السورية، حذرت قوات ” سوريا الديمقراطية ” من ذلك، مؤكدة أنّها ستتصدى لأيّ محاولة من قبل “الحشد” لدخول الأراضي التي تسيطر عليها .

 

المصدر: وكالات

DSC 0069

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى