الشأن السوري

هل اتفقت قسد مع داعش غربي الرقة , وما مجريات المعارك هناك ؟!

بعد مفاوضات جرت لعدة أيام بين تنظيم الدولة و قوات سوريا الديمقراطية  و التي تفضي بانسحاب مقاتلي التنظيم بالسلاح الخفيف من بلدتي المنصورة و هنيدة في ريف الرقة الغربي باتجاه البادية ، وافق التنظيم على الانسحاب يوم أمس. بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في الرقة .

و قال مراسلنا إنّ المفاوضات قد أشرف عليها وجهاء من بلدة المنصورة و منهم ” فواز الخميس و الشيخ فواز عقيل من مدينة السخنة ” على أن ينسحبوا من بلدتي المنصورة و هنيدة و محيط سد البعث في الريف الغربي للرقة، حيث وافق التنظيم بالأمس على الانسحاب بالسلاح الخفيف بعد تشديد الضغط عليه من قبل الأهالي وذلك بعد رفضه الانسحاب سابقاً بدون السلاح الثقيل .

و أضاف مراسلنا أنّ مأذنة المسجد الكبير في بلدة المنصورة و عدة مساجد أخرى في بلدة هنيدة نادت بالإذاعة عند صلاة الجمعة اليوم الثاني من حزيران / يونيو الجاري، و السابع من شهر رمضان المبارك، على عناصر تنظيم الدولة و من يود مرافقتهم بتجهيز أنفسهم للانسحاب باتجاه البادية .

و قد أكد مراسلنا إخلاء بلدتي المنصورة و هنيدة من عناصر تنظيم الدولة بشكل كامل حالياً لكن قسد لم تدخلها حتى اللحظة حيث يقومون بعمليات تمشيط بقرية أبو قبيع غربي بعد انسحاب التنظيم منها اليوم أيضاً .

و في سياق متصل نفت مصادر خاصة من قوات سوريا الديمقراطية لوكالة ” ستيب نيوز ” انسحاب التنظيم و أكدت استمرار الاشتباكات التي اندلعت يوم أمس بين مقاتلي قسد و داعش في محيط بلدة منصورة الواقعة شرق مدينة الطبقة ، و غرب سد الحرية و التي بدأت عقب هجوم شنّه التنظيم على نقاط تمركز قسد في المنطقة ، مشيرة إلى أنّ الألغام التي زرعها داعش تتسبب في بطء تقدم قسد في المنطقة، حيث دخل مقاتلو قسد فجر اليوم بلدة المنصورة من الجهة الجنوبية الغربية للبلدة ، مع استمرار المعارك بداخلها بين الطرفين بحسب ما نشرته قسد عبر معرّفاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي و ذكرت استيلائها على دبابتين لداعش في قرية حمام 500 متر غرب سد الحرية .
18814936 426956354327153 7537739989770050637 o

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى