الشأن السوري

الأسد مستمرٌ بتهديد مزارعي حماة “دفع أتاوات أو إحراق المحاصيل”

اتبعت قوات النظام هذا العام فرض ضرائب مالية على أصحاب الأراضي الزراعية  القريبة من حواجزها و المناطق التي تسيطر عليها، مهددةً المزارعين بالاستهداف و حرق المحاصيل الزراعية كالقمح و الشعير و غيرها من المحاصيل التي يتم جنيها خلال هذه الفترة من السنة أو دفع أتاوات يبلغ قدرها ما بين الـ ” 500 و 2000 ” ليرة سورية على الدنم الواحد من الأرض . بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في الريف الحموي ” علي أبو الفاروق ” .

و أوضح مراسلنا أنّ الحرائق شملت خصوصاً ريف حماة الشمالي الغربي و منطقة سهل الغاب، و كان آخرها يوم أمس الاثنين، حيث قامت قوات النظام بحرق المحاصيل الزراعية  على أطراف قريتي الكريم و قبر فضة، وذلك بعد أن رفض الأهالي  دفع الأتاوات للحواجز حيث تم استهداف الأراضي بالرشاشات الثقيلة مما أدى لحرق مساحة واسعة من محصول القمح ، فيما امتنع بعض الأهالي في ريف حماة الشرقي، عن زرع أراضيهم القريبة من حواجز قوات النظام خشية الاستهداف .

و يذكر أنّ عدد المساحة الزراعية قد قلَّ هذا العام بسبب التصعيد و الغارات المكثّفة التي شهدها الريف الحموي و التي حالت دون عمل المزارعين بالإضافة  لموجات النزوح  و التي ترتب عليها تراجع للزراعة هذا العام .
IMG 0053

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى