الشأن السوري

من أصدر فتوى “جهاد النكاح” وما علاقة الشيخ العريفي بها ؟!

نشر الداعية الإسلامي ،محمد العريفي، أحد وجوه تيار الصحوة في المملكة العربية السعودية ، اليوم الثلاثاء السادس من حزيران / يونيو الجاري، و الحادي عشر من شهر رمضان ، مقطعاً مصوراً على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي ، تويتر ، تحت عنوان ” كذبة جهاد النكاح ” و ذلك عبر برنامج ” تحقيق ” الذي تعرضه قناة المجد الفضائية .

وقال العريفي إنّ ” جهاز الاستخبارات السورية التابع لنظام بشار الأسد ، هو من يقف وراء ربط اسمه بما عُرف بـ ( فتوى جهاد النكاح ) و العبد الفقير كان من أوائل من خطبوا عن ظلم هذا النظام و أخطائه ” و أضاف : ” لقد روجوا له هم من خلال قنواتهم و تعاونت معهم إيران .. كانت خطبتي عن سوريا و أحداث الشام ، خطبتين أو ثلاثة متتالية فمن الطبيعي أن يتوجهوا علي و على غيري ممن لهم مجال في نصرة أهلنا هناك و الدفاع عنهم إعلامياً و نحو ذلك أن تشوه صورتنا ” .

و أشار العريفي إلى أنّ : ” فكرة هذه الفتوى التي أخرجوها هم و التي لم يسبقوا إليها في العالم كله و في كل الأديان ، كانت هي أنّ الفتاة ينبغي أن تأتي إلى الثوار و تمكن كل واحد منهم من نفسها و أن هذا يعتبر في حقها جهاداً ، و هذا كلام لا يقول فيه عاقل فضلاً عن أن يكون طالب علم ” .

و الجدير بالذكر أنّ مسلسل ” غرابيب سود ” الذي يحاكي حياة تنظيم الدولة و الذي يعرض في شهر رمضان الحالي يقوم بناؤه الدرامي على فتوى جهاد النكاح التي روّج لها النظام في بداية الثورة ، و يسلط الضوء على حياة النساء في التّنظيم و الأسباب التي تدفعهن إلى الانضمام ، بالإضافة إلى الوسائل التي يتبّعها ” داعش ” في سبيل استقطابهن و إقناعهن بتلك الفتوى . بحسب المسلسل .

 

maxresdefault 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى