الشأن السوري

الأسد يتقدم بالبادية الشامية و يقصف التحالف بالتنف والأخير يرد

تمكّنت قوات النظام و الميليشيات الأجنبية المساندة لها من السيطرة على ” منطقة تل دكوة و نقطة تل الدخان ” قرب ريف السويداء الشرقي عقب غارات جوية روسية مكثفة و اشتباكات مع قوات المعارضة أدت إلى انسحابها من المنطقة ، قبيل مساء اليوم الخميس الثامن من حزيران / يونيو الجاري ، بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في البادية .

و أوضح مراسلنا أنّ قوات النظام و الميليشيات المساندة لها بدأت في تمام الساعة الخامسة فجر اليوم بالتقدم من أكثر من محور مع تمهيد مدفعي و صاروخي من محطة سانا الحرارية ، حيث كان المحور الأول منطقة دكوة و تل الدخان ، و كان قوام القوات المقتحمة أكثر من ستين سيارة محمل عليها مضادات و دبابات و آليات ثقيلة ، و المحور الثاني تلول سلمان ، أما المحور الثالث فهو بئر القصب ، حيث لا تزال الاشتباكات مستمرة بين الطرفين .

و في سياق آخر استهدفت طائرة بدون طيار  تابعة للميليشيات الأجنبية المساندة للنظام مواقعاً لقوات التحالف الدولي المتواجدة قرب منطقة الزكف في منطقة التنف، اليوم ، فقام التحالف بالرد بإسقاطها و تنفيذ ضربات جوية على مواقع للنظام في البادية الشامية لعدة مرات على التوالي هناك .

يذكر أنّ قوات المعارضة متمثلة بـ ( جيش أسود الشرقية و قوات أحمد العبدو ) ضمن غرفة عمليات ” الأرض لنا ” تمكّنت مساء أمس من تفجير مخفر الزلف بريف السويداء الشرقي ، بالكامل و الذي كان تتحصن به ميليشيات أجنبية فضلًا عن تدمير عربة زيل محملة بالذخائر و إيقاع عدد من القتلى و الجرحى في صفوف النظام و ميليشياته ، بينهم مجموعة كاملة بمحيط سد الزلف بالإضافة إلى استعادة عدة نقاط في منطقة الزلف ، و تدمير طائرة حربية بمطار الضمير العسكري .

 

رابط الخريطة بدقة عالية :

http://store6.up-00.com/2017-06/149693869072221.jpg

19021810 396032977459698 439730792 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى