الشأن السوري

عملية نوعية للمعارضة في البادية تؤدي للسيطرة على تل استراتيجي

تستمر المعارك على أشدها في البادية الشامية بين قوات النظام و الميليشيات الأجنبية المساندة لها من جهة و بين قوات المعارضة متمثلة بـ ” قوات أحمد العبدو و جيش أسود الشرقية ” من جهة ثانية ضمن معركة ” الأرض لنا ” التي أطلقتها المعارضة قبل عشرة أيام .

و في تصريح خاص لوكالة ” ستيب نيوز ” أفاد مدير المكتب الإعلامي لجيش أسود الشرقية السيّد ” يونس سلامة ” بأنّه ضمن معارك ” الأرض لنا ” تمكن مقاتلو المعارضة ، ظهر الجمعة التاسع من حزيران / يونيو الجاري، من السيطرة على  تل مسيطمة شرق السويداء بالقرب من منطقة بئر القصب بريف دمشق و قرب جبل الدخان، في ” عملية نوعية ” بالهجوم على التلة و دارت على إثرها اشتباكات عنيفة استمرت ساعة واحدة ، و أسفرت عن قتل و إصابة العشرات في صفوف المليشيات الأجنبية بينهم ضابط برتبة عميد ، فضلاً عن أسر عدد من العناصر ، مشيراً إلى أنّ القصف الجويّ و المدفعي للنظام لم يهدأ أبداً على المنطقة .

و حول الأهمية الاستراتيجية لـ ” تل مسيطمة ” أوضح سلامة أنّ التل هو عبارة عن حاجز لقوات النظام غرب بئر القصب و كان يمثّل ثغرة ممكن أن يتقدم النظام خلالها باتجاه بئر القصب الواقع تحت سيطرة المعارضة .

و في الغضون تجددت الاشتباكات اليوم بين قوات المعارضة و النظام في محيط تل دكوة و تل الدخان بريف السويداء الشرقي و اللذان سيطر عليهما الأخير مساء أمس بعد معارك و قصف مكثّف ، في محاولة للمعارضة استعادتهما .

و كانت المعارضة قد استعادت عدة نقاط بمحيط سد الزلف و تفجير مخفر الزلف شرق السويداء بالكامل و إيقاع خسائر بشرية و مادية بصفوف الميليشيات أول أمس .

IMG 20170606 WA0021

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى