الشأن السوري

خلافات مع أحرار الشام تنتهي بتفجير أبراج الكهرباء شرق حماة

أقدم مقاتلون من حركة أحرار الشام بالتنسيق مع هيئة إدارة الخدمات قبل ثلاثة أيام بتدمير أحد الأبراج الكهربائية بعبوة ناسفة بالإضافة لمنع ورشات العمل التابعة لمؤسسة الكهرباء من إصلاح الأبراج في محيط قرية عطشان بريف حماة الشمالي الشرقي ، و التهديد بتدمير أبراج إضافية ، بحسب المؤسسة العامة للكهرباء و التي نشرت توضيحاً عن سبب تأخرها في إصلاح الأعطال قالت فيه إنّ مقاتلي الحركة هم من يعيقون عملية الإصلاح و يمنعون ورشات الصيانة من الاقتراب من المنطقة .

حيث أكدت المؤسسة بحسب بيان لها أنّ ورشات العمل جاهزة و متأهبة لدخول المواقع و إصلاح الأبراج في حال سمح مقاتلو الحركة لهم بالدخول ، فيما أصدرت هيئة إدارة الخدمات بيانين أوضحت فيهما سبب قيامهم بفصل خط الكهرباء حيث قالت في بيانها : ” قمنا في هيئة إدارة الخدمات بتوصيل الكهرباء لعدة مدن و بلدات بسعر مخفض ” ألف ” ليرة سورية بدلاً عن تسعيرة إدارة الخدمات المدنية (2500 ل.س ) ” .

و أضافت : ” كما قمنا بتغذية آبار مياه الشرب بالمجان في هذه المدن و البلدات لتخفيف معاناة أهلنا في المناطق المحررة بالإضافة إلى ذلك خصصنا مئة ليرة سورية للمجلس المحلي عن كل أمبير كدعم للمجالس للقيام بخدمات إضافية الأمر الذي جعل هيئة تحرير الشام تقوم بقطع خطوط الكهرباء لهذه المدن و البلدات و منها سراقب و معرة مصرين و قرى جبل الزاوية و كتيان و الدانة و ترمانين و عدة بلدات أخرى ، كما قامت الهيئة باعتقال ثلاثة مهندسين كهرباء لهيئة إدارة الخدمات ، تم الإفراج عن اثنان و الآخر لايزال معتقلاً ، و حرصاً منا على عدم توصيل الكهرباء لمناطق دون أخرى قمنا بفصل الخط مؤقتاً لحين إعادة توصيل كافة خطوط المدن و البلدات التي فصلوا الكهرباء عنها ” .

و أضافت هيئة إدارة الخدمات أنّها وقّعت اتفاقاً مع كلّ الفعاليات المدنية العاملة في مجال الكهرباء يقضي بتشكيل مؤسسة عامة للكهرباء لا يكون للفصائل أيّ دور فيها فكانت هيئة تحرير الشام أول من أخل بالاتفاق بسبب تدخلها بالملف و اعتقالها المهندسين ، مؤكدة أنّها مستعدة لتوصيل الكهرباء مباشرة حال توصيل كافة الخطوط التي فصلتها تحرير الشام ، و ستقدم الكهرباء بعدها للمحرر بالكامل بأسعار رمزية ” .

و لا يزال الخلاف قائماً دون التواصل الى اتفاق يقضي بإصلاح الأبراج و إيصال الكهرباء إلى المناطق المحررة ، و يذكر أنّ من قام بتفجير الأبراج هو ” أبو حسن عطشان ” قائد ” سرايا الشام ” أحد فصائل لواء جند السنة التابع لأحرار الشام .

 

^F76F5014A09B1C932E1B97CEE15EF3902BF93E150D6F0D9EE4^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى