الشأن السوري

منع مكبرات الصوت في صلاة التراويح بمصر يثير غضب المصليين

أثار قرار الحكومة المصرية الذي يقضي بمنع إذاعة صلاة التراويح في رمضان عبر مكبرات الصوت غضباً في أوساط بعض المصلين ، و صاحبته موجة من الانتقادات من قبل مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في مصر ، حيث تتمّ إذاعتها عادةً عبر مكبرات الصوت لتسمع في الشوارع القريبة من المساجد .

وزارة الأوقاف المصرية ، دافعت بدورها عن القرار و أكدت أنّه يهدف إلى ” منح الفرصة للطلاب لكي يتمكنوا من مراجعة دروسهم بهدوء خلال امتحانات نهاية السنة التي تتزامن هذا العام مع شهر رمضان ” .

كما أكد الشيخ جابر طايع يوسف ، وكيل أول وزارة الأوقاف و رئيس القطاع الديني أنّه يتعجب للجدل المُثار حول قرار المنع ، و هو القرار الذي يصدر به تعميم يوزع على مديريات الأوقاف في المحافظات في شهر شعبان من كل عام ، في حين أشار عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين أبدوا استياءهم من القرار إلى أنّ منع إذاعة صلاة التراويح عبر مكبرات الصوت له دوافع سياسية .

بينما يقول وكيل وزارة الأوقاف : ” إنّ الأصوات تتداخل مع بعضها عبر مكبرات الصوت في المساجد مما يربك المصلين و أنّ هذا القرار تنظيمي بالدرجة الأولى و ليس له أيّ دوافع سياسية أو بُعد لتنحية الدين أو تسطيحه أو حكره على المساجد و إنّما هدفه هو الحد من الضوضاء ” .

المصدر : وكالات

 

2a03a94010e4d2d1ccda2c59dc4398f5

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى