الشأن السوري

أمريكا تنشر للمرة الأولى نظاماً صاروخياً متطوراً داخل سوريا قرب التنف

قام الجيش الأمريكي بنقل نظام الراجمات الصاروخية الأمريكية المتطورة السريعة الحركة HIMARS ” هيمارس ” على متن شاحنات ضخمة من الأردن إلى داخل الأراضي السورية مباشرة للمرة الأولى منذ بدء العمليات الأمنية الأمريكية في سوريا ، و تم نشره قرب قاعدة التدريب التي يديرها التحالف الدولي في منطقة التنف الحدودية مع العراق ، لكنّ النظام سبق لواشنطن أن لجأت إليه في شمال البلاد لدعم ” قوات سوريا الديمقراطية ” في عملياتها ضد تنظيم الدولة . وفق ما كشف ثلاثة من المسؤولين العسكريين الأمريكيين لـCNN ”  ” اليوم الأربعاء الرابع عشر من حزيران / يونيو الجاري.

و نظام “هيمارس” القادر على إطلاق الصواريخ حتى مسافة ” 300 ” كيلو متر يوفر دفعاً قوياً للجهود العسكرية الأمريكية في تلك المنطقة التي تركزت الأنظار عليها مؤخراً بعد سلسلة من الضربات الجوية التي نفذها طيران التحالف ضد قوات موالية للنظام السوري تنشط بالقرب منها، و هو يعد راجمة صواريخ يصل مداها إلى ” 90 ” كيلو متراً بدقة هدف عالية، و الذي كان يستخدم من قواعد أمريكية موجودة على الحدود السورية في الأردن و تركيا .

و تُعد هذه الخطوة رسالة قوية بعدة أهداف و من أهمها في حال حصول أيّ اشتباك مع ميلشيات إيران ستتكفل بإبادتهم من دون الحاجة لطيران و حتى دون معرفة مصدر القصف .

و قال وزير الدفاع الأمريكي “جيم ماتيس” أمس الثلاثاء ، إنّ ” الضربات التي وقعت في الأسابيع القليلة الماضية ضد قوات رديفة للنظام السوري كانت “ دفاعاً عن النفس ” ، وأن الولايات المتحدة ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لحماية قواتها في سوريا .

و أعلن الجيش الأمريكي في الثامن من الشهر الجاري، أنّ إحدى مقاتلاته أسقطت طائرة بدون طيار إيرانية الصنع كانت تٌستخدم لدعم قوات موالية للنظام، وقال العقيد راين ديلون، الناطق باسم التحالف ، إنّ ” الجيش الأمريكي عزّز وجوده في منطقة التنف رداً على تعزيزات من مواليي الأسد “، و تلك الميليشيات الأجنبية تحاول تعزيز وجودها في المنطقة و خلق ما سموه ” الحزام الاستراتيجي” الذي يمكنه ربط إيران براً بالبحر الأبيض المتوسط .

170514 Z LQ308 005

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى