الشأن السوري

الأسد و حلفاؤه يحشدون بجبل عزان جنوب حلب و الوجهة ؟

قامت قوات النظام ، يوم أمس الأربعاء ، بسحب معظم قواتها و عتداها من أغلب قرى ريف حلب الجنوبي و أهمها قريتي ” ذاذين و المريج ” و التي كانت معقلاً كبيراً للمليشيات الأجنبية و القوات الروسية حيث كانت تدير عمليات النظام هناك مجموعة من الطائفة العلوية تتألف من عميد و مرافقيه كانوا يقطنون في قرية المريج الواقعة شمال تلة الأربعينية . بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” ” أحمد الحمود ” .

و أوضح مراسلنا أنّ الميليشيات المنسحبة يتم جمعها في جبل عزان و شرقي الجبل حيث يوجد معسكر لميليشيا حزب الله اللبناني في قرية رسم بكرو أنشأته الميليشيات الموالية للأسد في العام الماضي عند انطلاق الحملة الأولى على قرى الريف الجنوبي .

كما صرّح عسكريون من المعارضة في ريف حلب ، لمراسل الوكالة بأنّ قوات النظام تسحب و تزجّ قواتها بجبل عزان من أجل تدربيهم و الحاقهم بالمليشيات التي تقاتل في ريف حلب الشرقي ضد تنظيم الدولة .

و ذكر مراسلنا إنّ إرسال تعزيزات لقوات النظام من حماة عن طريق أثريا – خناصر باتجاه جبل شبيث لم يتوقف ، حيث تدور اشتباكات بين تنظيم الدولة و قوات النظام هناك ، و أحرز الأخير تقدماً في الآونة الأخيرة على حساب التنظيم شرقي خناصر و بالقرب من قرية الحمام .

 

17467887 358357244560605 836760641 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى