الشأن السوري

لاجئ سوري ينشئ مشروعاً في مخيم الزعتري وهذه قصته

قام اللاجئ السوري الأربعيني العمر ” محمد القاسم ” بإنشاء مشروع مدرّ للدخل في مخيّم الزعتري في الأردن ، حيث حوّل قسماً من الكرافان الذي يسكنه هو وعائلته المكوّنة من أربعة أفراد منذ عام 2013 ، إضافة إلى الباحة الصغيرة أمامه إلى محلّ لتصليح الدراجات الهوائية .

و قال القاسم إنّ قراره في افتتاح محلّ لتصليح الدراجات الهوائية ، جاء بناءً على احترافه هذه المهنة قبل اللجوء في مدينته درعا ، و اعتماد غالبية سكان مخيمه على هذه الوسيلة في التنقل ، بسبب ترامي أطراف المخيم الذي يستوعب حوالي ثمانين ألف لاجئ ، و عدم قدرة هؤلاء على استخدام السيارات لكلفتها العالية مقارنة بمداخيلهم الشحيحة، حيث يعتمد سكان المخيم في معيشتهم على مساعدات نقدية من مفوضية اللاجئين ، تقدر بنحو ثلاثين دولاراً لكلّ شخصٍ شهرياً ، إضافة إلى وجبات ساخنة يقدّمها برنامج الغذاء العالمي على مدار اليوم ، فيما يؤكّد اللاجئون أنّ هذه المساعدات غير كافية .

و يوضح القاسم أنّه واجه صعوبة توافر القطع اللازمة لصيانة دراجات الزبائن و تصليحها ، بسبب ظروف المخيم المغلق من قبل الأجهزة الأمنية الأردنية ، بيدَ أنّه سرعان ما حلّ هذه المشكلة بشراء الدراجات المستعملة من اللاجئين ، التي كانوا قد تسلّموها من المنظمات الإغاثية ، و التي لا أمل في تصليحها ، للاستفادة من قطعها لصيانة أخرى ، كما تقدّم أيضاً بطلبات إلى إدارة المخيم للسماح له بشراء دراجات هوائية جديدة من تجار أردنيين من خارج المخيم ، فنال الموافقة و تمكّن من شرائها و عرضها للبيع ، كما كان يجول مشياً في المخيم من أجل جمع أصناف الخردة المعدنية ، لتطويعها و إعادة استخدامها في ورشة التصليح .

فيما أمضى القاسم أسبوعين لتجهيز محلّه استعداداً لإطلاق ورشته كاشفاً أنّه اختار منذ البداية موقع كرافانه قريباً من وسط سوق المخيم، ليحوّله محلاً للدراجات الهوائية كما كان ينوي، و في يوم الافتتاح لم يتقاضَ أجراً بدل الصيانة البسيطة ، و عدّ البادرة بمثابة ترويج و دعوة لزيارة محلّه والتعرّف إلى ما يوفّره من خدمات، وبات دخله اليومي لا يقلّ عن ثلاثين دولاراً .

يذكر أنّ أسعار الدراجات الهوائية في محلّ القاسم تتراوح بين ” الستين و المئة ” دولار أمريكي ، وفق نوعيتها و جودتها ، فيما يعدّ مخيم الزعتري للاجئين السوريين رابع أكبر تجمّع سكاني في الأردن .

المصدر : صحيفة الحياة

1 b822da7fdd204baa89e3e0562e446207

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى