الشأن السوري

المعارضة تسقط طائرة للأسد وتقتل مستشاراً إيرانياً في درعا

تمكّنت قوات المعارضة ظهر اليوم الجمعة السادس عشر من يونيو / حزيران الجاري ، و الواحد و العشرين من رمضان ، من إسقاط طائرة استطلاع في سماء ريف درعا الشرقي جراء استهدافها من قبل المضادات الأرضية التابعة لجيش الثورة ، بحسب المتحدث باسم جيش الثورة ” أبو بكر الحسن ” لوكالة ” ستيب الإخبارية ” .

و قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” إنّ فصائل الجبهة الجنوبية تمكّنت اليوم من تدمير ” رتل عسكري جديد ” للنظام و ميليشياته داخل بلدة خربة غزالة على الأوتوستراد الدولي دمشق – عمان ، في حين تستمر حملة القصف على درعا لليوم السادس عشر على التوالي ، حيث طال أحياء درعا البلدة قصف بخمس غارات جوية و ثمانية براميل متفجرة مع عدد من صواريخ الفيل و القذائف المدفعية ، كما اُستهدفت بلدة أيب في منطقة اللجاة بسبع غارات جوية و أربعة براميل متفجرة ، بالإضافة إلى قصف مدفعي و صاروخي طال بلدة اليادودة و مدينة طفس .

و من جانبها أعلنت غرفة عمليات البنيان المرصوص اليوم عن مقتل المستشار الإيراني ” حيدر جليلوند ” و مقتل ثلاثة مقاتلين أفغان من لواء الفاطميون وهم ” رضا كريمي – علي محمدي – نعمت هاشمي ” ، بالإضافة إلى مقتل القائد ” حسين علي رابحة ” من لبنان – قوات البعث و سائق الدبابات في الفرقة الرابعة ” شعبان أحمد محمد ” و عنصر آخر يدعى ” رزق محمد بركات ” و ذلك خلال معركة ( الموت ولا المذلة ) .

و في ذات السياق أكدت وكالة تسنيم الإيرانية مقتل “حيدر جليلوند” أحد أهم ضباط الحرس الثوري الإيراني و كبير المستشارين العسكريين الإيرانيين في سوريا خلال اشتباكات مع المعارضة في مدينة درعا .

 

^B1060E62DCFBE0723716EC52C4DFB110AC012BA7802FE9EB3A^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى