الشأن السوري

نجاة “عبد الله المحيسني” من محاولة اغتيال في مدينة إدلب

تبيّن أن الانفجار الذي هزّ مدينة إدلب بعد ظهر اليوم الجمعة السادس عشر من يونيو / حزيران الجاري، و الواحد و العشرين من رمضان ، ناتجٌ عن تفجير دراجة نارية مفخخة استهدفت سيّارة يقلّها الشيخ عبد الله المحيسني الشرعي البارز في هيئة تحرير الشام و مدير الدعوة و الأوقاف في جيش الفتح بمدينة إدلب، في محاولة فاشلة لاغتياله . بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في إدلب .

و أفاد مراسل الوكالة بأنّ التفجير الانتحاري أدّى إلى مقتل مرافق الشيخ عبد الله المحيسني ويدعى ” خضر عادل الشاهين ”  و إصابة ثمانية أشخاص من المدنيين بجروح إثر انفجار دراجة نارية مفخخة قرب مسجد ” أبي ذر الغفاري ” داخل مدينة إدلب بعد أداء الشيخ لصلاة الجمعة ، و الذي لم يصبه أذىً .

و كان مجهولون قد اغتالوا أحد قضاة إدلب فجر اليوم ويدعى الشيخ ” إبراهيم الصالح ” جراء إطلاق نار عليه بشكل مباشر في بلدته تل عادة في ريف إدلب الشمالي .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى