الشأن السوري

اتفاق من سبعة بنود لإخلاء الفصائل مدينة الباب برعاية تركية

بعد سلسلة اجتماعات عقدت بين ممثلين من فصائل المعارضة التي وقعت في خلاف و اشتباك دامٍ بين بعضها البعض و المتمثلة في ” فرقة السلطان مراد و فرقة الحمزة من جهة و حركة أحرار الشام و الفوج الأول ” من جهة ثانية، في مدينة الباب بريف حلب الشرقي يوم الأحد الفائت ، توصلت المباحثات ، الليلة الماضية ، إلى اتفاق من سبعة بنود ، يقضي بـ ” إخلاء كافة المقرات العسكرية داخل مدينة الباب ” وقّع عليه جميع الفصائل العسكرية مع المجلسين العسكري و المحلّي حيث كانت الحكومة التركية الراعي الأول لهذا الاجتماع الذي كان بحضور عدد من ضباطها ، بحسب بيان الاتفاق .

^A3169995BAF80D633C8E4C691C7E68B75E92507C11A20F4BAD^pimgpsh fullsize distr

و تتضمن الاتفاق منع أيّ عنصر عسكري أو شخص مدني وضع القناع أو اللثام و حتّى أثناء المداهمات ، وعدم اعتقال أيّ عسكري عن طريق الشرطة الوطنية و السلطة الوحيدة المخوّلة باعتقال العسكريين هي غرفة العمليات الرئيسية و المجلس العسكري ، كما و يمنع إطلاق النار ، و عدم تجوال العناصر داخل المدينة و هم حاملين سلاحهم ، و أيّ مخالفة ستعرض صاحبها للمحاسبة ، و أيضاً منع أيّ فصيل من ضم عنصر عسكري أو مدني منتسب سابقاً لتنظيم الدولة وذلك تحت طائلة المسؤولية، وقد تم توقيع الاتفاق من قبل كافة الحاضرين باستثناء حركة أحرار الشام و ذلك لتغيب ممثلها عن الاجتماع .

halab G 13

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى