الشأن السوري

مهجَّرون بالشمال السوري يطالبون بتسوية وعودة لحضن الوطن

بطلب من بعض أهالي مدينتي قدسيا و الهامة في ريف دمشق و بالتعاون مع وزارة المصالحة التابعة لنظام الأسد ، سيتم خلال الأسبوعين القادمين ، إطلاق ” عملية تسوية أوضاع جديدة ” و لكن هذه المرة للشبان الذين هجّروا باتجاه الشمال السوري في محافظة إدلب ليتم عودتهم إلى تلك المدينتين . بحسب مصدر خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” .

 

و قال المصدر إنّ بعض نساء مدينة قدسيا خرجن مؤخراً للالتقاء مع مسؤولين المصالحة الوطنية بدمشق و ريفها في وزارة المصالحة و التقين بوزير المصالحة ” علي حيدر ” و بعد تقديم عدة طلبات منهم بخصوص الذين هجروا سابقاً الى إدلب فكان رد قوات النظام أن يقوم الأهالي بتسجيل قائمة أسماء من يرغب بتسوية أوضاعه و العودة إلى قدسيا و الهامة و إرسال صورة عن الهوية و يتولى الأمر لجان المصالحة و بعدها يتم دراسة الأسماء و الرد من قبل النظام بالموافقة .

 

و أضاف المصدر بأنّ عدد الشبان الذين أدرجوا أسمائهم في لوائح المصالحة عن طريق ذويهم وصل إلى أكثر من ” خمسين ” شاباً و أنّ الوزارة المذكورة تقوم حالياً بدراسة طلباتهم .

 

و الجدير بالذكر أنّ منطقة الهامة و قدسيا في ريف دمشق قامت بتنفيذ الاتفاق مع نظام الأسد القاضي بخروج عدد من مقاتلي المعارضة و عائلاتهم إلى مدينة إدلب شمال سوريا ، في الثالث عشر من أكتوبر تشرين الأول الفائت ، حيث خرج ما يقارب الـ ” 525 ” شخص مع عوائلهم من قدسيا و ” 114 ” شخص من الهامة مع عوائلهم ليقارب العدد الكامل ” 2500 “شخص ، فيما التحق العديد من المقاتلين الذين قاموا بتسوية أوضاعهم بصفوف ميليشيا الدفاع الوطني و قتل الكثير منهم خلال المواجهات مع المعارضة كان آخرها في معارك حيي القابون و تشرين .

^703D46AB3F5C4C7CEED6FDCA042BCFA8DBB462A88A6148CA16^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى