اخبار سوريا

نظام الأسد يدرس منح الزوجة السورية الجنسية لزوجها الأجنبي

صرّح وزير الداخلية في حكومة النظام السوري ، محمد الشعار، اليوم الاثنين التاسع عشر من حزيران / يونيو الجاري و الرابع و العشرين من رمضان ، أنّ الوزارة تعمل حالياً على دراسة موضوع منح الزوجة السورية الجنسية لزوجها الأجنبي ، مشيراً في تصريحات لصحيفة ” الوطن ” المحليّة ، إلى أنّ ” الوزارة تصل إليها أسئلة كثيرة حوله و حالياً ندرسه ” .

و لا يسمح القانون السوري الحالي للزوجة السورية بمنح جنسيتها لزوجها ، في حين يعتبر القانون أنّ كل من ولد في القطر أو خارجه من والد عربي سوري ، و من ولد في القطر من أم عربية سورية و لم تثبت نسبته إلى أبيه قانوناً ، يعتبره عربياً سورياً حكماً ، فيما يمنع القانون كذلك الأم السورية منح جنسيتها لأولادها من رجل غير سوري .

و أبدى ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تخوفهم من منح الزوجة السورية جنسيتها لزوجها الأجنبي ، مما يسمح لأجانب متزوجين من سوريات و يقاتلون إمّا ضمن جماعات متطرفة كتنظيم الدولة أو ميليشيات أجنبية إلى جانب جيش النظام حق الحصول على الجنسية ، بينما اعتبر آخرون أنّها لعبة من النظام لإلزام الحاصلين على الجنسية بالالتحاق بالخدمة الإلزامية و القتال إلى جانبه .

في حين اعتبر الشعار أنّ الوزارة قطعت أشواطاً كبيرة في القضاء على حالات التزوير المتعلقة بوثائق جوازات السفر ، مؤكداً أنّه منذ فترة طويلة لم تظهر أيّ حالة تزوير ، و قال الغاية من مشاريع الأتمتة هي تسهيل الإجراءات أمام المواطن ، و إيجاد الضوابط الصارمة باتجاه التقليل أو إعدام إمكانية التلاعب من أيّ عنصر بشري في الإجراءات سواء كان في الحصول على جواز سفر أو على أي وثيقة من وثائق الهجرة و غيرها .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى