الشأن السوري

عبوة ناسفة تودي بحياة قيادي بالمعارضة بمدينة الباب والتفاصيل؟

قتل شخصان و أصيب آخرون في صفوف قوات المعارضة فجر اليوم الثلاثاء العشرون من حزيران يونيو / الجاري ، في تفجير عبوة ناسفة مركونة بالقرب من مقر لفرقة السلطان مراد في مدينة الباب في ريف حلب الشرقي . بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في ريف حلب ” ماجد العمري ” .

 

و في حديث خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” أفاد مدير المكتب الإعلامي لفرقة لسلطان مراد ” محمد نور ” بأنّ التفجير أسفر عن مقتل القائد العسكري ” أبو هلال دروش ” الملقب بـ ” الحمصي ” و شخص آخر يدعى ” أبو عمر النمر ” بالإضافة إلى إصابة ثلاثة عشر عنصراً أثناء تواجدهم في مقر تابع للسلطان مراد في المدينة .

 

و في سياق متصل أوضح مصدر خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” أنّ التفجير في مقر تابع للسلطان مراد في مدينة الباب إنما يقف وراءه ” خلايا نائمة لنظام الأسد ” و ذلك بقصد خلق البلبلة في المدينة و إثارة الاقتتال بين الفصائل و خاصة بين حركة أحرار الشام و السلطان مراد على خلفية النزاعات الأخيرة التي حدثت بين الفصيلين مؤخراً .

 

يذكر أنّ مساء الجمعة الفائت توصلت المباحثات بين فصائل المعارضة إلى اتفاق من سبعة بنود ، يقضي بـ ” إخلاء كافة المقرات العسكرية داخل مدينة الباب ” وقّع عليه جميع الفصائل العسكرية مع المجلسين العسكري و المحلّي و كانت الحكومة التركية الراعي الأول لهذا الاجتماع الذي كان بحضور عدد من ضباطها .

١٨٠٢٤٧

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى